زراعة الأسنان بدون جراحة

زراعة الأسنان بدون جراحة
تعرف معنا على عملية زراعة الأسنان بدون جراحة وتعرف على أنواع عملية زراعة الأسنان ولماذا يتم إجرائها وما مشاكل الأسنان التي تساعد على إصلاحها؟ تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لمعرفة إجابات هذه الأسئلة.

ADVERTISEMENT

معلومات عن زراعة الأسنان

تم اختراع زراعة الأسنان منذ سنة 1952 بواسطة جراح سويدي، وهي تساعد على استبدال الأسنان المفقودة أو التالفة بأسنان صناعية تبدو كأنها حقيقية.

تعتبر زراعة الأسنان بديلاً لأطقم الأسنان أو الجسور التي لا تتناسب بشكل جيد مع بعض الأشخاص، كما أنها قد تكون خياراً بديلاً عندما يعاني البعض من نقص جذور الأسنان الطبيعية، مما لا يسمح بتكوين أو تبديل الأسنان.

تعتمد عملية زراعة الأسنان على نوع العملية وعلى حالة عظم الفك، وتتمثل الفائدة الرئيسية للعملية في إنشاء دعم قوي للأسنان الجديدة، وهي العملية التي تتطلب التئام العظام بإحكام حول منطقة الزرع، وهو الأمر الذي قد يستغرق عدة شهور، لأن شفاء العظام قد يستغرق وقتاً طويلاً.

ADVERTISEMENT

يتم صناعة معظم التركيبات المستخدمة في زراعة الأسنان من التيتانيوم، مما يسمح لها بالاندماج مع عظام الفك دون احتسابها كجسم غريب، ومع مرور الوقت تحسنت نتائج زراعة الأسنان بشكل كبير، وأصبح معدل نجاح العملية يقترب من %98، كما ظهرت عملية زراعة الأسنان بدون جراحة.

نظرة عامة عن زراعة الأسنان بدون جراحة

تتم زراعة الأسنان جراحياً من خلال وضع تركيبات التيتانيوم في عظم الفك من خلال شق أو جرح، حتى تعمل كجذور للأسنان المفقودة، ولكن نظراً لأن عملية زراعة الأسنان الجراحية قد يكون لها بعض المخاطر، فقد ظهرت زراعة الأسنان بدون جراحة وبطرق أقل توسعاً جراحياً.

حيث يمكن استخدام الليزر لتثبيت تركيبات التيتانيوم والأسنان الجديدة دون الحاجة إلى إجراء شقوق جراحية، مما يقلل المخاطر الناتجة عن العملية الجراحية، ويسهل عملية الشفاء.

قد تحتاج إلى زراعة الأسنان بدون جراحة في حالة إذا كانت لديك عظام فك كاملة النمو، وأن تكون لديك أنسجة فم صحية، وترغب في تحسين شكل فمك دون اللجوء إلى العملية الجراحية، أو إذا كنت تعاني من مشكلة صحية تمنعك من الخضوع إلى إجراء أي عملية جراحية.

ADVERTISEMENT

أنواع زراعة الأسنان

يوجد نوعان مختلفان من زراعة الأسنان كما يلي:

زرعة داخل العظم

يتم فيها وضع زراعة جذر التيتانيوم في عظم الفك تحت أنسجة اللثة، وتكون بحجم المسامير الصغيرة، وتعتبر من أكثر أنواع زراعة الأسنان شيوعاً.

زرعة تحت السمحاق (فوق العظم)

يتم فيها وضع زرعات الأسنان تحت أنسجة اللثة، ولكن على عظم الفك أو أعلى منه قليلاً، ويمكن استخدام هذا النوع من زراعة الأسنان لدى المرضى الذين لديهم عظام طبيعية كافية، ولا يرغبون في إجراء زراعة العظام لإعادة بنائها.

مخاطر زراعة الأسنان جراحياً

يتم الخضوع إلى زراعة الأسنان بدون جراحة لتجنب المخاطر والمضاعفات المحتملة التي قد تنتج عن عملية زراعة الأسنان جراحياً، والتي قد تشمل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • العدوى في موقع زراعة الأسنان.
  • إصابة الهياكل المحيطة أو تلفها، مثل الأسنان الأخرى أو الأوعية الدموية.
  • تلف الأعصاب، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالألم، التنميل أو الوخز في الأسنان أو اللثة أو الشفتين.
  • مشاكل الجيوب الأنفية، والتي قد تحدث عندما يتم وضع زرعات الأسنان في الفك العلوي في أحد تجاويف الجيوب الأنفية.
  • قد تحدث بعض حالات الفشل للعملية، مثل كسر الأسنان المزروعة، أو سوء وضعها في مكانها الجديد.

في النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على زراعة الأسنان بدون جراحة إذا كانت لديك أي استفسارات أخرى لا تتردد في استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicinenet.com/dental_implants/article.htm
https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/dental-implant-surgery/about/pac-20384622
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/15464562
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد