حليب جوز الهند: المكونات والسعرات وما يقدمه للجسم

حليب جوز الهند
ما هو حليب جوز الهند؟

يوجد في الوفت الحالي بدائل متعددة ومختلفة للحليب المعتاد، ومن أشهرها حليب جوز الهند، لذا سوف نتعرف سوياً من خلال الفقرات التالية على فوائد حليب جوز الهند ومكوناته وقيمته الغذائية وما يمكن أن يقدمه للشعر والبشرة، وهل يمكن أن يستخدمه الأطفالا أم لا، بالإضافة للفرق بينه وبين ماء جوز الهند وبعض أضراره المحتملة ومعلومات أخرى هامة ومفيدة لكم ولصحتكم، فاpرصوا على متابعة التالي.

ADVERTISEMENT

ما هو حليب جوز الهند؟

يُعتبر من أشهر بدائل حليب الأبقار، ويتم صنعه من الجزء الأبيض (اللحم) الموجود بثمرة جوز الهند، وهذا الحليب يكون سميك الكثافة وكريمي القوام. ويaاع استخدامه في جنوب شرق آسيا، ولكن أصبح من أشهر أنواع الحليب المستخدمة حول العالم. ويجب الانتباه إلى أن حليب جوز الهند يختلف تماماً عن ماء جوز الهند، وسنتعرف تالياً على هذا الحليب بشكل مفصل.

مكونات حليب جوز الهند

المكونات الأساسية لهذا الحليب هو الماء والجزء الأبيض الخاص بثمرة جوز الهند بنية اللون، ويتم صنعه عن طريق بشر الجزء الأبيض ونقعه في ماء وعصره لإنتاج ما يُشبه الحليب في القوام. ويتم تصنيف هذا الحليب في فئتين وفقاً لمدة التصنيع:

ADVERTISEMENT
  • حليب كثيف (سميك): يتم بشر الجزء الصلب من جوز الهند ويتم غليه أو سلقه ببطء في الماء، ثم تتم تصفية الخليط الناتج من خلال القماش أو الشاش المستخدم لصنع الأجبان لإنتاج الحليب.
  • حليب خفيف (رقيق القوام): بعد صنع الحليب الكثيف، ما تبقى في الشاش يتم غليه (طبخه) ببطء في الماء مع تكرار العملية لإنتاج الحليب الخفيف.

وأغلب أنواع حليب جوز الهند المعلبة المتوفرة في الأسواق، تكون عبارة عن خليط ما بين النوعين.

سعرات حليب جوز الهند

يُعتبر هذا الحليب من الأطعمة المرتفعة في عدد السعرات الحرارية، و93% من سعراته تأتي من الدهون الموجودة بجوز الهند، بما في ذلك الدهون المشبعة. ويحتوي كوب واحد من هذا الحليب (240 جرام) على 552 سعر حراري. كما يحتوي هذا الكوب على عناصر ومعادن أخرى وبنسب مختلفة أبرزها:

ADVERTISEMENT
  • الدهون: 57 جرام.
  • البروتين: 5 جرام.
  • الكربوهيدرات: 13 جرام.
  • الألياف: 5 جرام.
  • فيتامين سي: 11% من الاحتياج اليومي.
  • حمض الفوليك: 10% من الاحتياج اليومي.
  • الحديد: 22% من الاحتياج اليومي.
  • المغنيسيوم: 22% من الاحتياج اليومي.
  • البوتاسيوم: 18% من الاحتياج اليومي.
  • النحاس: 32% من الاحتياج اليومي.
  • المغنيسيوم: 110% من الاحتياج اليومي.
  • السيلينيوم: 21% من الاحتياج اليومي.

فوائد حليب جوز الهند

تتضمن فوائد واستخدامات حليب جوز الهند المحتملة ما يلي:

1- فوائد حليب جوز الهند للتخسيس

يحتوي حليب جوز الهند على دهون تُعرف باسم الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة وهذه الدهون تحفز توليد حراري (إنتاج الحرارة) مما يمكن أن يساعد في التالي:

  • تقليل وزن الجسم وتراكم الدهون.
  • الشعور بالشبع لفترة أطول بعد تناول الطعام.
  • زيادة حساسية الأنسولين، مما يمكن أن يعزز خسارة الوزن.
  • تعزيز ودعم زيادة قدرة الجسم على التحمل، وخاصة أثناء ممارسة الرياضة.

وأشارت نتائج بعض التجارب الحيوانية أن استخدام حليب جوز الهند ساعد في خسارة الوزن والدهون الحشوية، مقارنة باستخدام أنواع أخرى من الحليب. كما اقترحت النتائج أن دمج الحليب الخاص بجوز الهند مع حمية عالية البروتين يمكن أن يقلل من دهون البطن أو يساعد في التحكم بها، بالإضافة للتحكم في الوزن ومستوى الكوليسترول.

ADVERTISEMENT

ولكن يجب الحذر من الإفراط في تناوله وحساب ما تأخذه من السعرات الحرارية منه لأن هذا الحليب يعتبر مرتفع السعرات الحرارية.

2- فوائد حليب جوز الهند للقولون

وفقاً لبعض الباحثين في جامعة Monash، يُعتبر حليب جوز الهند (نصف كوب) من الأطعمة منخفضة الـ FODMAP، ويُعتبر هذا الحليب بديل صحي ومناسب للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، وخاصة للأشخاص غير القادرين على تحمل اللاكتوز. فقط يجب التأكد من أن منتج حليب جوز الهند المستخدم لا يحتوي على صمغ الغوار guar gum (مكمل غذائي)، حيث تم الربط بين هذا الصمغ وبين ظهور أعراض هضمية لدى مصابي القولون.

3- حليب جوز الهند وصحة القلب

نظراً لاحتواء هذا الحليب على كمية كبيرة من الدهون المشبعة، فقد يتساءل البعض هل هو خيار صحي لصحة القلب والأوعية الدموية أم لا، وعلى الرغم من قلة الأبحاث الخاصة بهذه الفائدة، إلا أنه توجد دراسة تقترح أن الأشخاص أصحاب مستويات الكوليسترول الطبيعية أو المرتفعة يمكن أن يستفيدوا من هذا الحليب.

ADVERTISEMENT

حيث وجدت النتائج أن استخدام هذا الحليب في بعض الوصفات مثل العصيدة، يمكن أن يساعد في خفض مستوى الكوليسترول الضار، مقارنة باستخدام أنواع حليب أخرى. كما أن هذا الحليب ساعد في ارتفاع مستوى الكوليسترول الجيد أيضاً، مما قد يساعد في تعزيز صحة القلب، ولكن ما زال الأمر بحاجة للعديد من الدراسات الأخرى للتأكيد.

4- حليب جوز الهند للحامل

يُعتبر هذا الحليب آمن لاستخدامه في العديد من حالات الحمل، حيث يُعتبر مصدر مناسب للدهون الصحية التي يمكن أن تقلل من الكوليسترول الضار وتساعد في رفع النوع الجيد في الدم، ولكن يجب استخدامه باعتدال، نظراً لاحتوائه على كميات عالية من الدهون. وتتضمن بعض الفوائد المحتملة التي يمكن أن يقدمها هذا الحليب للحامل ما يلي:

  • يمكن أن يساعد في تخفيف الإمساك وحرقة المعدة الناتجين عن تغير الهرمونات في الحمل.
  • يقدم عناصر غذائية هامة لنمو وتطور الجنين.
  • بعض العناصر الموجودة به مثل المغنيسيوم يمكن أن يساعد في الحفاظ على وزن الطفل عند الولادة وتقليل خطر الإصابة بتسمم الحمل.

ونظراً لاختلاف تأثيره من حالة لحالة، ننصح بضرورة استشارة الطبيب أولاً قبل استخدامه أثناء الحمل ومعرفة هل هو مناسب لكِ أم لا.

ADVERTISEMENT

5- فوائد أخرى

تتضمن الفوائد الأخرى المحتملة لهذا الحليب ما يلي:

  • تقليل الالتهابات والتورمات.
  • تقليل حجم قرح المعدة.
  • محاربة الفيروسات والبكتيريا.

ويجب الإشارة إلى أن أغلب الفوائد السابق ذكرها غير معدمة بأبحاث ودراسات كافية أو نتيجة تجارب حيوانية، لذا يجب استشارة الطبيب أولاً.

فوائد حليب جوز الهند للبشرة

تتمثل فوائد هذا الحليب للبشرة فيما يلي:

ADVERTISEMENT
  • يحتوي على مغذيات عديدة وهامة، تعمل كمطهرات طبيعية لعلاج مشاكل الجلد مثل الالتهابات والجروح والحكة وحتى الجفاف.
  • يحتوي على أحماض دهنية تعمل كمرطب طبيعي للبشرة، وتعزز من صحتها ويمكن أن تساعد أيضاً في تقليل التجاعيد الناتجة عن تقدم السن. ويمكن أن يُستخدم للبشرة الجافة والمتهيجة.
  • يمكن أن يساعد في تقليل حدة أعراض بعض أمراض الجلد مثل الصدفية، التهاب الجلد، الإكزيما، ترهلات الجلد وبقع الشيخوخة.
  • يمكن استخدام لبن جوز الهند لعلاج البشرة المتضررة من أشعة الشمس، حيث يمكن أن يساعد في تخفيف ألم الحروق أو الطفح الجلدي الناتج عن التعرض لهذه الأشعة عند تطبيقه موضعياً على المناطق المتضررة.

فوائد حليب جوز الهند للشعر

يقدم لبن جوز الهند الفوائد المحتملة التالية لصحة الشعر:

  • يحتوي على حمض اللوريك القادر على اختراق أو الوصول للشعر بسهولة، مما يساعد في تقوية بصيلات الشعر.
  • غني بالبروتين الذي يمكن أن يعمل مع بروتين الكيراتين المكون للشعر، مما يزيد من قوة الشعر.
  • يحتوي على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على قوة الشعر ورطوبته.
  • يمكن أن يزيد هذا الحليب من قوة الطبقة الوقائية للشعر، مما يقلل من سهولة مرور المواد الضارة للفروة، وقد يترتب على هذا تقليل تساقط الشعر.
  • يمكن أن تساعد الدهون الموجود به في تخفيف جفاف الشعر والفروة، كما يمكن أن يعمل كمرطب قوي للشعر التالف أيضاً.
  • يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في مشاكل فروة الشعر مثل، القشرة.

حليب جوز الهند للاطفال

لا يُنصح أبداً باستخدام حليب جوز الهند كبديل لحليب الأم أو اللين الصناعي للأطفال الرضع، فعلى الرغم من الفوائد التي يقدمها هذا الحليب للبالغين إلا أنه لا يقدم ما يحتاجه جسم الرضيع وقد يتسبب في حدوث نقص في الحديد وجفاف لديهم.

وبالنسبة للأطفال الأكبر عمراً، لا يُعتبر استخدام لبن جوز الهند وخاصة المغلي خيار صحي لهم، حيث يحتوي على كمية عالية من الدهون المشبعة، فكوب واحد يحتوي على نسبة أعلى بكثير من الاحتياج اليومي للدهون، لذا لا يُنصح أيضاً باستخدامه للأطفال في هذا العمر. ويمكنك استشارة طبيب الأطفال الخاص بك لمناقشة الفوائد والأضرار.

استخدامات حليب جوز الهند

  • يمكن استخدام حليب جوز الهند للطبخ أو للشرب.
  • يمكن عمل ماسك حليب جوز الهند للشعر الخشن عن طريق خلط زجاجة منه مع نقطتين أو ثلاث من زيت أساسي، ثم وضعه في الثلاجة طوال الليل حتى يتماسك، وفي اليوم التالي ضع الخليط على الشعر لمدة 20 دقيقة ثم غسله.

الفرق بين حليب جوز الهند وماء جوز الهند

تتكون ثمرة جوز الهند من 38% قشرة، 10% ماء، و52% الجزء الأبيض (اللحم)، ويأتي حليب وماء جوز الهند من الجزء القابل للأكل من ثمرة جوز الهند، ولكن يختلفان عن بعضهما البعض:

  • ماء جوز الهند حلو وشفاف ويأتي مباشرة من الثمرة (الخضراء) ويمكن شربه منها، بينما الحليب يتم صنعه عن طريق نقع لحم جوز الهند في الماء وغليهما ثم تصفيتهما.
  • يحتوي ماء جوز الهند والحليب على عناصر وقيم غذائية مختلفة، فالماء يوفر كربوهيدات وماء بشكل عام، بينما الحليب يوفر دهون.

حليب جوز الهند والكيتو

يعتمد نجاح نظام الكيتو في معظم الحالات على تجنب أكثر من 50 جرام من الكربوهيدرات يومياً، وحليب جوز الهند هو سائل كريمي مصنوع من لحم جوز الهند يحتوي كل 30 مللي من الحليب المعلب أو الطازج على 7 جرام دهون و1.5 جم كربوهيدرات وأيضاً 0.5 جرام من البروتين، ونظراً لكمية الكربوهيدرات المنخفضة بهذا الحليب يُعتبر خيار صحي ومناسب لإدراجه في نظام الكيتو، إلا في حالة وجود حساسية من جوز الهند.

أضرار حليب جوز الهند

عند تناول هذا الحليب باعتدال لا يمثل أي ضرر، ولكن تناول كميات كبيرة يمكن أن يتسبب في حدوث بعض الآثار الجانبية الضارة، منها:

  • يحتوي هذا الحليب على كميات كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية، وعند دمج هذه الكميات مع نظام غذائي مرتفع الكربوهيدرات، يمكن أن يتسبب هذا في زيادة الوزن.
  • استبدال منتجات الحليب المعتادة بحليب جوز الهند يمكن أن يعني انخفاض مدخول الكالسيوم وبعض أنواع الفيتامينات مثل فيتامين د وفيتامين أ، وقد يؤثر هذا على صحة الجسم بنواحي مختلفة، لذا عند استخدام لبن جوز الهند يجب استخدام منتج آخر أو أطعمة تساعد في تعويض هذا النقص.
  • على الرغم من ندرة الأمر، إلا أنه يمكن أن يعاني البعض من حساسية تجاه جوز الهند، وتكون هذه الحساسية شديدة وتتسبب في ظهور أعراض خطيرة، لذا في حالة وجود حساسية ضد جوز الهند لا يجب تناول هذا الحليب، وفي حالة وجود حساسية تجاه المكسرات بشكل عام، يرجى الرجوع للطبيب أولاً قبل التفكير في استخدام هذا الحليب.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد