حروق الدرجة الثالثة وكيفية علاجها

حروق الدرجة الثالثةفي بعض الأحيان يتعرض بعض الأشخاص للحروق الشديدة، والتي تؤثر على الجلد بصورة كبيرة، عادة ما تعرف هذه الحروق باسم حروق الدرجة الثالثة وهي من الحالات التي تحتاج إلى عناية طبية كبيرة، تابعونا في هذا المقال لتتعرفوا عليها بالتفصيل، بالإضافة إلى طرق علاجها.

ADVERTISEMENT

حروق الدرجة الثالثة

تعتبر الحروق من الدرجة الثالثة واحدة من أشد أنواع الحروق، لأنها تتسبب في تلف أجزاء عميقة من الجلد، فلا يقتصر تأثيرها على البشرة فقط بل يمتد إلى طبقة الأدمة، وقد يصل تأثيرها أيضاً إلى طبقة اللحمة الداخلية، بل أن بعض الحروق قد تتسبب في تلف العظام الواقعة تحت هذه المنطقة، كما يمكن أن تسبب تلف العضلات والأربطة.

شكل حروق الدرجة الثالثة

تظهر حروق هذه الدرجة على شكل حروق باللون الأسود، أو الرمادي، أو البني، أو الأبيض، أو الأصفر في بعض الحالات، وتكون هذه الحروق متفحمة ويكون الجلد شمعي، ومتجلد، وجاف، كما تظهر المنطقة بصورة متورمة، وفي الغالب لن يشعر الشخص بألم في مكان الحرق نتيجة تلف الأعصاب الموجودة في المنطقة.

ADVERTISEMENT

كيفية التعامل مع حروق الدرجة الثالثة

قبل الذهاب للطوارئ سيحتاج المريض للقيام بالتالي:

  • إزالة الملابس تماماً عن المنطقة المحترقة.
  • إبعاد الشخص عن أي شيء قد يؤدي إلى تلويث الحرق.
  • يجب أن يتأكد الأشخاص المرافقين للشخص أنه يقوم بالتنفس بصورة طبيعية.
  • يمكن أيضاً تغطية المنطقة بضمادة تم تعقيمها.
  • يجب محاولة فصل الأصابع عن بعضها البعض سواء كانت أصابع اليد أو القدم إذا كانت ملتصقة نتيجة التعرض للحرق.

علاج الحروق من الدرجة الثالثة

لا يمكن علاج هذه الحروق في المنزل، حيث يتطلب علاجها الذهاب إلى المستشفى على الفور، وذلك للخضوع للفحص الطبي، حيث أن العلاج سوف يعتمد على شدة وحدة الحرق ومدى انتشاره، وكذلك موضع الحرق. وغالباً يحتاج الأشخاص الذين تعرضوا لهذه الحروق للخضوع للعلاج في وحدات العناية الخاصة بالحروق.

ADVERTISEMENT

كما أن إهمال هذا النوع من الحروق سوف يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات والمشاكل الصحية التي قد تكون مميتة أحياناً.

عند الذهاب للطوارئ سيقوم الطبيب بتحديد العلاج، والذي قد يكون على شكل:

عمليات حروق الدرجة الثالثة

وهي عبارة عن جراحة لإزالة الأنسجة المحترقة ثم جراحة أخرى يتم فيها ترقيع الجلد، وتعتبر هذه الجراحة من الجراحات الأساسية غالباً في حروق الدرجة الثالثة، لأن الجلد لا يمكن أن يتعافى بمفرده، لذا يحتاج الطبيب لترقيع الجلد باستخدام الجلد الطبيعي، والجلد الصناعي، أو الجلد الذي تم تصنيعه في المختبر.

ADVERTISEMENT

العلاج بعد الجراحة

  • التغذية الوريدية، وغالباً ما يحتاج مرضى الحروق إلى تلقي محاليل وريدية للحفاظ على ضغط الدم وتجنب الإصابة بالتسمم.
  • تناول الأدوية، والتي تتنوع ما بين المضادات الحيوية ومسكنات الألم التي تساعد المريض في التعامل مع الحالة.
  • حقن التيتانوس، وهي حقن يكون الهدف منها منع الإصابة ببكتيريا التيتانوس، والتي تنتج غالباً عند الإصابة بالحروق.

أفضل كريم ومرهم لعلاج الحروق من الدرجة الثالثة

يتم استخدام المراهم والكريمات التي تتوافر على شكل مضادات حيوية من أجل منع العدوى في مكان الحرق.

مدة شفاء حروق الدرجة الثالثة

عادة يحتاج المريض للإقامة في المستشفى لفترة حتى استقرار الحالة وبعدها يستمر العلاج وتستمر فترة التعافي لفترة طويلة، وتختلف الفترة من شخص لآخر حسب حالة الحرق، وعمقه، وعمر الشخص، والحالة الصحية الخاصة به.

وخلال هذه الفترة سيحتاج المريض إلى العناية بالحرق من خلال:

ADVERTISEMENT
  • تنظيف الحرق والتغيير عليه.
  • إعادة التأهيل في محاولة استعادة القدرة في ممارسة الحياة الطبيعية مرة أخرى.

هل حروق الدرجة الثالثة تترك أثر؟

بالرغم من أنه يمكن علاج حروق هذه الدرجة والتعامل معها، إلا أنها قد تترك بعض الآثار والندبات التي قد يكون بعضها دائم وواضح وبعضها أقل وضوحاً.

علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة

يتم علاج الندبات الناتجة عن الحروق باستخدام بعض الطرق العادية مثل استخدام جل السيليكون واستخدام بعض الكريمات والمراهم التي قد يصفها الطبيب، ولكن في بعض الحالات التي تكون فيها الندبات شديدة حينها يمكنك سؤال الطبيب عن الطريقة المناسبة، والتي يمكن أن تتمثل في:

  • الحقن الستيرويدية، والتي تساعد في تقليل حجم الندبة.
  • العلاج باللليزر، والذي قد يساعد في تقليل تصلب الندبة.
  • الجراحة لإزالة النسيج المتندب وتحسين شكل الجلد.

والآن وفي ختام مقالنا وبعد أن تعرفنا على حروق الدرجة الثالثة وأهم طرق علاجها، نذكرك إذا كنت الشخص المصاب أو أحد المقربين منك، فهذا النوع من الحروق يحتاج إلى عناية واهتمام لتجنب أي مضاعفات، مع تمنياتنا لك بسرعة التعافي ومزيد من الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد