تطعيم الجديري المائي للأطفال.. ما هي أهميته؟ وهل له أعراض جانبية؟

تطعيم الجديري المائيإن استخدام تطعيم مضاد لمرض الجدري المائي أدى إلى اختفاء هذا المرض من الدول المتقدمة، لكن للأسف مازالت بعض دول العالم الثالث تعاني من عدم معرفة أهمية تلقي تطعيم الجديري المائي ، ولأننا نهتم دائما بصحتكم وصحة أطفالكم، سنتعرف معا على هذا التطعيم ومدى أهميته لصحة الطفل في المقال التالي.

ADVERTISEMENT

ما هو الجديري المائي؟

مرض جدري الماء أو الجديري المائي وهو التهاب فيروسي جلدي يسببه فيروس ذات طبيعة خاصة، ينتشر بين المرضى بواسطة الرذاذ أو السائل الموجود في البثرات الجلدية المنتشرة فوق جلد الشخص المصاب.

ويتميز المرض بظهور بثرات جلدية في أطوار مختلفة من النمو مصحوبة بحكة غير محتملة، مع ارتفاع في درجة الحرارة وإحساس بالتعب، وقد يكون الطفح الجلدي شديداً في بعض الحالات.

وتؤدي الإصابة بالمرض في بعض الحالات إلى تكون ندبات مشوهة خاصة على الوجه، أو قد تؤدي إلى التهاب رئوي حاد، أو إلى التهاب في الدماغ، وفي حالات نادرة قد تؤدي الإصابة بالمرض إلى الوفاة.

ADVERTISEMENT

ما هو تطعيم الجديري المائي ؟

لقاح أو تطعيم الجديري المائي يتكون من فيروس حي مضعف للمرض ولا يصاب به، كما أنه لا يدخل ضمن برنامج التلقيح الإجباري في كل البلدان، وبالتالي يعد اختياريا لدى معظمها، ويعطى عن طريق الحقن تحت الجلد بقدر 0.5 مليلتر للجرعة.

جدول جرعات تطعيم الجديري المائي

  • الجرعة الأساسية: تعطى بعد السنة الأولى من العمر.
  • الجرعة المنشطة: عند عمر 4-6 سنوات.
  • هناك جرعات لاحقة لمن لم يتلقوا الجرعات السابقة من اللقاح، حيث يجب أن يأخذوا جرعتين من اللقاح.

يفاصل شهر بين الجرعة الأولى والثانية وبالأخص عند الفتيات اللواتي لم يصبن بالمرض أو يتلقين اللقاح قبل عمر 13 سنة، وذلك لحماية أجنتهم من التشوه أو الإجهاض فيما لو أصبن بالتهاب جدري الماء خلال الأشهر الأولى من الحمل.

هل هناك أعراض جانبية للتطعيم ؟

المضاعفات الجانبية خفيفة، ولا تستمر أكثر من أيام معدودة كحمى خفيفة وألم بسيط مكان الحقن.

من لا يمكنه الحصول على تطعيم الجديري المائي

  • عند وجود حساسية لأحد مكونات اللقاح.
  • عند وجود نقص في المناعة.
  • عند ارتفاع درجة الحرارة بنسبة كبيرة.
  • النساء الحوامل.

هل لقاح الجديري المائي يحمي من المرض بنسبة 100% ؟

لا يؤمن لقاح الجديري المائي حماية من هذا المرض بنسبة 100%، ولكنها قد تصل إلى نحو 95%، وفعاليته تدوم لنحو من 5 – 10 سنوات، ولكن المرضى الذين حصلوا على التطعيم تكون أعراض المرض لديهم أقل سواء من حيث البثور أو الحمى التي تكون خفيفة أو غير ملحوظة.

ADVERTISEMENT

في النهاية نحن دائما نذكر أن الوقاية خير من العلاج، كما يمكنكم في حال وجود أي تساؤل أو استفسار عن صحتك أو صحة أبنائكم أن تقوموا باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي بكل خصوصية.

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مصطفى محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد