ADVERTISEMENT

تطعيم الانفلونزا و أهميته للأطفال

تطعيم-الانفلونزا
ADVERTISEMENT

مع دخول موسم الشتاء و اشتداد حدته كل عام عن الآخر مع التغيرات المناخية ، يتأذى الكثيرون من نزلات البرد الحادة و الشديدة والتي تشكل عائقاً لمعظم الأنشطة اليومية للفرد خاصة كلما كان سن المصاب صغيراً فكان لابد من تطور تطعيم الانفلونزا.

لعلك عزيزتي الأم تواجهين صعوبة في حماية طفلك من نزلات البرد ، و لعلك أيضًا تتسائلين عن تطعيم الانفلونزا المنتشر في الصيدليات و مراكز الصحة ومدى فعاليته في حماية طفلك من الانفلونزا وهذا ما سنتعرف عليه سوياً في السطور التالية

ADVERTISEMENT

آلية عمل تطعيم الانفلونزا

تعد الانفلونزا من الأمراض الخطيرة التي قد تتطلب البقاء تحت الملاحظة و تؤدي للوفاة في قليل من الأحيان و الأمر يعتمد على حالة الشخص المصاب الصحية و ما يصاحبه من أمراض أخرى.

يعتمد التطعيم بشكل أساسي على تحفيز الجسم بتكوين أجسام مضادة في فترة تمتد لأسبوعين لمواجهة الفيروسات و البكتيريا المسببة لنزلات البرد و تعتمد مكونات التطعيم خلال بداية كل موسم على أنواع الفيروسات المتوقع انتشارها في ذات الموسم.

ويطلق عليه التطعيم الثلاثي والمكون للحماية من ثلاثة أنواع من الفيروسات المسببة للانفلونزا:  H1N1) , (H3N2), influenza virus B)

ينصح بأخذ تطعيم الانفلونزا من عمر 6 شهور فما فوق وبدخول كل موسم شتاء تبعا لتوصيات مركز مكافحة الأمراض وتزداد أهمية التطعيم خاصة لمن يعانون من مشاكل صحية قد تتفاقم معها أعراض نزلات البرد العادية، ويستمر تقديم التطعيم بدءا من شهر أكتوبر و طوال فترة موسم الشتاء.

ADVERTISEMENT

أهمية تطعيم الانفلونزا

أحد أهم الأسباب لأهمية تطعيم الانفلونزا هو تداعي مقاومة الجسم لنزلات البرد عبر الزمن و لتعدد أشكال و أنواع الفيروسات المسببة لنزلات البرد في كل عام.

ولكن هل يضمن لكِ سيدتي هذا التطعيم الحماية الكاملة لطفلك طوال موسم الشتاء من الإصابة بنزلة البرد ؟! الإجابة مع الأسف لا ، نظراً لتنوع الفيروسات و البكتيريا المسببة لنزلات البرد، و لأن الأعراض تعتمد على مقاومة الجسم للفيروس و الأمراض المصاحبة للبرد عند الطفل و التي قد تضر بمناعته بشكل أساسي، ولكن التطعيم يساعد الجسم في تخطي المضاعفات المحتملة حتى مع عدم تطابق التطعيم مع الفيروس المسبب.

تكمن فائدة التطعيم أيضًا أنه يمنع انتقال العدوى من طفلك إلى الأطفال المخالطين له في دائرته والذين قد يعانون من مشاكل صحية ربما تتسبب في مضاعفات حادة لنزلة البرد العادية.

ADVERTISEMENT

الأعراض الجانبية للتطعيم

يُصنَع تطعيم الانفلونزا من الفيروس المسبب للانفلونزا ولكن بشكل ضعيف جدًا أو فيروس الانفلونزا الغير مفعل ( المعطل ) لذلك يستبعد احتمالية الإصابة بـ نزلة البرد كعرض جانبي للتطعيم.

قد يحدث احتقان في موضع استخدام اسبراي التطعيم، و حكَّة و ارتفاع طفيف بدرجة الحرارة، وقد ترتبط أعراض الاسبراي الجانبية خاصة لدى الأطفال بأعراض مشابهة لنزلات البرد كسيلان بالأنف ، وصداع ، وقيء ، وارتفاع بدرجة الحرارة و ألم بالعضلات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ أسماء محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
flu.gov WebMd mayoclinic cdc.gov
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد