ADVERTISEMENT

دواعي إجراء تحليل فيتامين ب12 ودلالة نتائجه

تحليل فيتامين ب12يلعب فيتامين ب12 دورًا هامًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء ودعم وظائف الجهاز العصبي وإنتاج الحمض النووي، وبالتالي فإن نقصه يسبب مشاكل صحية خطيرة يمكن أن تهدد الحياة، وفي هذا المقال سنساعدك في التعرف على كل ما يخص تحليل فيتامين ب12 ومقدار الحاجة اليومية منه وأسباب نقصه وكذلك نتائج التحليل، فتابع معنا عزيزي القارئ.

أسباب نقص فيتامين ب12

يمكن أن تؤدي بعض العوامل إلى نقص مستويات فيتامين ب12 في الجسم، وتشمل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • أمراض الجهاز الهضمي واضطرابات الهضم مثل مرض كرون.
  • صعوبة أو توقف امتصاص الجسم له.
  • سوء التغذية عند الأطفال.
  • اتباع نظام غذائي نباتي.
  • التقدم في السن.
  • مرض السكري.
  • جراحات المعدة.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • بعض الأدوية التي تقلل من امتصاص الجسم لفيتامين ب12.

لماذا يتم عمل تحليل فيتامين ب12 ؟

يقيس هذا الاختبار مستوى فيتامين ب12 في الدم أو البول للتعرف على مخزون فيتامين ب12 الكلي ونسبته في الجسم، وغالبًا ما يطلب الطبيب إجراء التحليل في الحالات الآتية:

ظهور أعراض نقص فيتامين ب12

والتي يمكن أن تتضمن ما يلي:

  • الإعياء.
  • الضعف العام.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان سريع بالوزن.
  • الإمساك.
  • تنميل في الأطراف.
  • دوخة.
  • اكتئاب.
  • ضعف الذاكرة.
  • التهابات الفم واللسان.
  • ضعف النمو واضطرابات الحركة عند الأطفال.

الإصابة بفقر الدم

غالبًا ما يطلب الطبيب إجراء التحليل إذا كان المريض يعاني من أعراض فقر الدم مثل:

  • الإمساك.
  • التعب.
  • الضعف ونقص الطاقة.
  • فقدان الشهية.
  • شحوب الجلد.
  • فقدان الوزن.

ارتفاع مستوى حمض الفوليك في الدم

قد يلجأ الطبيب إلى تحليل فيتامين ب12 إذا كان هناك ارتفاع في مستوى حمض الفوليك بالدم، وذلك لأنه يزيد من مشاكل الأعصاب الناتجة عن نقص فيتامين ب12.

ADVERTISEMENT

أسباب أخرى

قد يطلب الطبيب إجراء هذا التحليل للتمكن من تشخيص حالة المريض، خاصةً إذا كان لديه شك في ارتفاع مستواه بالدم ووجود علاقة بينه وبين الإصابة بمرض معين، وذلك لأن زيادة مستوى فيتامين ب12 قد تؤدي للإصابة بأمراض مختلفة مثل:

  • أمراض الكبد.
  • مرض السكري.
  • بعض أنواع سرطان الدم.

نتائج تحليل فيتامين ب12

يتراوح المعدل الطبيعي لفيتامين ب12 في الدم ما بين 200 إلى 900 نانوجرام/مل، وإليك تفسير نتائجه بالنقص والزيادة:

  • في حالة النقص: يكون مستوى فيتامين ب12 الذي يظهره التحليل في دم المريض أقل من 200 نانوجرام/مل، وبالتالي فإن المريض يكون أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم واضطراب نشاط الغدة الدرقية.
  • في حالة الزيادة: فإن التحليل سيظهر أن مستوى فيتامين ب12 في الدم يتخطى 900 نانوجرام/مل، ويشير ذلك إلى ارتفاع خطر إصابة المريض بأمراض الكبد والكلى أو مرض السكري أو سرطان الدم.

في كلا الحالتين سيحتاج المريض لاستشارة طبيب مختص لتشخيص الحالة بشكل أدق، وتلقي العلاج بشكل فوري ومنع التعرض لمضاعفات صحية خطيرة.

الجرعة الموصى بها من فيتامين ب12

تتمثل الجرعة اليومية الموصى بها من فيتامين ب12 وفقًا للفئة العمرية فيما يلي:

ADVERTISEMENT
  • من الولادة حتى 6 أشهر: 0.4 ميكروجرام.
  • من 7 إلى 12 شهر: 0.5 ميكروجرام.
  • من 1 إلى 3 سنوات: 0.9 ميكروجرام.
  • من 4 إلى 8 سنوات: 1.2 ميكروجرام.
  • من 9 إلى 13 سنة: 1.8 ميكروجرام.
  • 14 سنة وأكبر: 2.4 ميكروجرام.
  • الحامل: 2.6 ميكروجرام.
  • المرضع: 2.8 ميكروجرام.

في النهاية وبعد توضيح كل ما يخص تحليل فيتامين ب12 والتعرف على دواعي إجرائه وتفسير نتائجه، إذا كنت تعاني من أعراض نقص فيتامين ب12 فمن الضروري التوجه للطبيب وعمل الاختبارات والفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحتك وتفادي أي مخاطر محتملة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد