تجاعيد العين: أسبابها وأنواعها وكيفية التخلص منها

تجاعيد العين
تجاعيد العين

تحدث تغيرات فسيولوجية طبيعية في الجسم كلما تقدمنا في العمر، وللجلد نصيب من ذلك، إذ تفقد البشرة مرونتها ما ينجم عن ذلك ظهور التجاعيد وتحديدًا في الوجه، وبالطبع تعد تجاعيد العين أبرزها، وفي هذا المقال، سنتعرف على أنواع تجاعيد العين، وكيفية علاجها.

ADVERTISEMENT

مشكلة تجاعيد العين

مع التقدم في العمر، يبدأ الجلد في فقدان مرونته نتيجة الكثير من العوامل مثل العوامل البيئية والوراثية، ما يلعب دورًا بارزًا في ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة في وجه الشخص، وتشير المصادر إلى أن تجاعيد تحت العين وحولها هي أولى العلامات المُشيرة إلى التقدم في العمر، نظرًا لكوْن هذا الجلد رفيعًا وغني بالأوعية الدموية، وتوجد العديد من الطرق المقترحة لعلاج تجاعيد العين ومحاولة تجنبها قدر الإمكان.

أنواع التجاعيد

تشير المصادر إلى وجود عدة أنواع للتجاعيد وتتضمن:

ADVERTISEMENT
  • التجاعيد الديناميكية Dynamic wrinkles وهي التجاعيد التي تنجم عن تكرار انقباض العضلات، فعلى سبيل المثال عند الابتسامة، وغالبًا ما تحدث بين الحاجبين والجبين، أو في جانب العين.
  • التجاعيد الثابتة Static wrinkles، وتنجم عن تلف الجلد، وتظل ظاهرة على الوجه حتى مع عدم انقباض العضلات، ويمكن أن تتحول التجاعيد الديناميكية إلى تجاعيد ثابتة مع الوقت، وكذلك قد تنجم التجاعيد الثابتة عن سوء التغذية أو فرط التعرض للشمس أو التدخين.
  • الطيّات Folds، وتنجم عن ترهلات الجلد نتيجة التقدم في العمر، وعادة ما تحدث بين الأنف والفم، ولكنها قد تحدث أيضًا تحت العين.

أسباب تجاعيد العين في سن مبكر

رغم أن التقدم في العمر يعد السبب الرئيسي في ظهور تجاعيد العين، توجد العديد من العوامل الأخرى المساهمة التي يمكن تجنبها مثل:

  • كثرة التعرض للأشعة فوق البنفسجية؛ إذ تسبب تكسّر الكولاجين -أهم بروتين لصحة الجلد- ما ينجم عنه فقدان الجلد لمرونته، ولذلك ينصح المختصون بتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • التدخين الذي يؤثر في الجلد بصورة غير مباشرة ما يسبب تلف الكولاجين والإيلاستين ما ينجم عنه التجاعيد، وكذلك قد يؤثر في الدورة الدموية سلبًا ما يحرم البشرة من فيتامين أ.
  • عوامل بيئية مثل جفاف الجو أو الرياح أو الملوثات قد تؤدي إلى ظهور الخطوط والتجاعيد تحت العينين.
  • فرط تعبيرات الوجه مثل عقد الحاجبين باستمرار أو الابتسام تتسبب في ظهور خطوط رفيعة في الوجه.

علاج تجاعيد العين

يعد السؤال “كيف أزيل التجاعيد من تحت العين؟” من أكثر الأسئلة شيوعًا وخاصة بين النساء، إذ تسعى كل منهن إلى بشرة أكثر نضارة وحيوية، وتوضح المصادر وجود العديد من الطرق المقترحة سواء أكانت إجراء تغييرات في نمط الحياة، أو استخدام نوع كريم تجاعيد العين معين أو زيارة أطباء التجميل، وفيما يلي بعض الحلول المقترحة بحسب ما وُرد في المصادر:

ADVERTISEMENT

إجراء تغييرات في نمط الحياة

فيما يلي بعض التغييرات المقترحة في نمط الحياة قد يكون لها دور في الحد من تطور التجاعيد مثل:

  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • علاج الحساسية، إذ تسبب الحساسية التهابات حول العينين، كما أنها تسبب زيادة إفراز الدموع والحكة، ومع زيادة حكة العينين قد يؤدي إلى الاحمرار وجفاف الجلد حول العين، وبالتالي علاج الحساسية يساعد في تحسين مظهر حول العينين.
  • تناول وجبات غذائية متكاملة العناصر الغذائية.
  • تجنب التعرض المباشر والمفرط لأشعة الشمس.
  • الامتناع عن التدخين.

اتباع طرق العناية بالبشرة

توضح المصادر وجود العديد من الطرق المتبعة للعناية بالبشرة ومكافحة التجاعيد سواء أكانت طرق منزلية أو باستخدام مستحضرات والكريمات المتوفرة في أماكن البيع المخصصة لذلك، ولكن تشدد المصادر على ضرورة التحقق من جودة المنتج ومكوناته ومصدره قبل الشراء وعدم الانسياق وراء الوعود الكاذبة بنتائج مذهلة في فترات قصيرة، وإذا كنتِ في حيرة من أمرك، يمكنكِ استشارة المتخصصين.

وتنصح الأكاديمية الأمريكية للجلدية بما يلي: 

ADVERTISEMENT
  • استخدام المرطبات.
  • استخدام المنتجات المُصممة خصيصًا لعلاج التجاعيد.
  • عدم استخدام أكثر من منتج لنفس الغرض في نفس الوقت.
  • استخدام منتجات مناسبة لنوع البشرة.
  • اختيار منتجات لا تسبب الحساسية أو حب الشباب.

علاج التجاعيد حول العين في العيادات المتخصصة

من الحلول الأخرى المقترحة لعلاج تجاعيد تحت العين في سن صغير هي زيارة الأطباء المتخصصين الذين يوفرون في عياداتهم بعض الإجراءات مثل:

وختامًا، يمثل ظهور تجاعيد العين أو التجاعيد بصفة عامة إزعاجًا كبيرًا، ويُنصح باتباع نصائح المتخصصين والحصول على الاستشارات في هذا الشأن وعدم الانسياق وراء الوعود الكاذبة بشأن المنتجات والطرق المنتشرة بين عامة الناس للتخلص من التجاعيد.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد