بذور الخشخاش: فوائدها وعلاقتها بتحليل المخدرات

بذور الخشخاش
بذور الخشخاش

هل سمعت من قبل عن بذور الخشخاش؟ هل يمكن الاستفادة صحياً من هذه البذور أم مضرة للصحة؟ تعرفوا معنا من المقال التالي على أبرز المعلومات عن هذه البذور وفوائدها الصحية المحتملة وأضرارها أيصاً، بالإضافة إلى علاقتها بتحليل المخدرات وطرق شائعة لتناولها، وتحذيرات أخرى هامة يجب معرفتها.

ADVERTISEMENT

ما هي بذور الخشخاش؟

بذور الخشخاش هي حبوب صغيرة سوداء اللون، تُشبه شكل الكلية، وهذه البذور تأتي من زهور نبات الخشخاش أو Papaver smoniferum، وهو نبات يتواجد بالأساس في شرق البحر الأبيض المتوسط. وتم استخدام هذه البذور لأغراض علاجية منذ عصور قديمة، حيث تقدم البذور والزيوت التي تُستخرج من هذه البذور فوائد صحية عديدة ومختلفة.

القيمة الغذائية

تحتوي ملعقة كبيرة من بذور الخشخاش أو ما يعادل 9 جرام من هذه البذور على القيم الغذائية التالية:

ADVERTISEMENT
  • 46 سعر حراري.
  • 1.6 جرام من البروتين.
  • 3.7 جرام من الدهون.
  • 2.5 جرام من الكربوهيدرات.
  • 1.7 جرام من الألياف.
  • 26% من حاجة الجسم اليومية من المنجنيز.
  • 16% من النحاس (القيمة اليومية).
  • 10% من الكالسيوم.
  • 7% من المغنيسيوم.
  • 6% من الزنك.
  • 6% من الثيامين.
  • 5% من الحديد.

فوائد بذور الخشخاش

تتضمن الفوائد الصحية المحتملة لهذه البذور ما يلي:

1- غنية بالمغذيات ومضادات الأكسدة

تحتوي بذور الخشخاش على نسبة مرتفعة من الألياف والدهون النباتية والعديد من من العناصر الغذائية، وتُعتبر غنية بشكل خاص بالمغنيسيوم الذي يلعب دوراً هاماً في صحة العظام وتجلط الدم، كما يساعد الجسم في الاستفادة من الأحماض الأمينية والدهون والكربوهيدرات.

ADVERTISEMENT

وتحتوي هذه البذور أيضاً على النحاس، وهو معدن هام وضروري لتكوين الأنسجة الضامة ونقل الحديد داخل الجسم. كما يمكن استخراج الزيت من هذه البذور، والتي تُعتبر غنية بدهون أوميجا 6 وأوميجا 9، كما يمكن أن تحتوي على القليل من أوميجا 3.

وهذه البذور والزيوت الخاصة بها تُعتبر مصدر جيد للبوليفينول، وهو أحد أنواع مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية مثل، مشاكل القلب.

2- تخفيف الألم

تحتوي بذور الخشخاش على نسبة من المورفين والكودين وبعض مشتقات الأفيون الأخرى المعروفة بخصائصها المخففة والمهدئة للألم والتي تساعد أيضاً على النوم.

ADVERTISEMENT

والجدير بالذكر أن مكونات الأفيون لا تتواجد بشكل طبيعي في بذور الخشخاش، ولكن يمكن أن تصل هذه المكونات للبذور أثناء الحصاد أو نتيجة بعض الآفات، وعادة ما يتم تنظيف هذه البذور جدياً للتخلص من هذه الآثار قبل عرضها في الأسواق للاستخدام. وفي كثير من الحالات يتم البحث عن عينات لم يتم تنظيفها من هذه البذور، لزيادة احتمال احتواء البذور على المكونات الأفيونية.

3- فوائد بذور الخشخاش للبشرة

يحتوي الزيت المستخرج من بذر الخشخاش على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة المفيدة لصحة الجلد والبشرة، كما أشارت بعض الدراسات إلى هذه الدهون يمكن أن تساعد في شفاء الجروح وتمنع ظهور الآفات التي تُسبب القشرة عند تطبيقها بشكل مباشر على البشرة والجلد.

4- فوائد بذور الخشخاش للتنحيف

كما ذكرنا سابقاً، تُعتبر بذور أو بذر الخشخاش مصدر هام للألياف والمغنيسيوم والكالسيوم وبعض الدهون الصحية، لذا تُشير بعض الدراسات إلى الفوائد الصحية التي يمكن الحصول عليها عند استخدام هذه البذور عند الرغبة في خسارة الوزن، حيث تزيد من الشعور بالشبع، كما أنه منخفضة في نسبة الكوليسترول والصوديوم، مما يعزز أيضاً من عملية التنحيف.

ADVERTISEMENT

5- فوائد بذور الخشخاش للجنس

تُشير بعض الدراسات المتاحة إلى أن هذه البذور يمكن أن تُحسن من الخصوبة، فوفقاً لبعض التجارب، تم استخدام وضخ بعض المنتجات التي تم استخلاصها من زيت بذر الخشخاش داخل قنوات فالوب لبعض النساء المشاركات في هذه التجارب، وأشارت النتائج إلى حدوث تحسن في نسبة الخصوبة، ولكن ما زالت هذه النتائج بحاجة للكثير من الأدلة والإثباتات.

فوائد صحية أخرى

على الرغم من قلة الدراسات المباشرة التي تدعم هذه الفوائد، إلا أنه توجد بعض الفوائد الصحية المحتملة الأخرى التي يمكن أن تقدمها بذر الخشخاش، أبرزها:

  • تحسين الهضم.
  • تعزيز صحة الشعر.
  • علاج الصداع.
  • علاج الربو.
  • تحسين صحة القلب، وتقليل الإصابة بالمشاكل القلبية.

كيفية تناول بذور الخشخاش

يمكن تناول هذه البذور بالأشكال التالية:

ADVERTISEMENT
  • تناولها كاملة.
  • طحنها ثم تناولها.
  • طحنها ثم إضافتها للوجبات.
  • ضغطها للحصول على الزيت واستخدامه.
  • يمكن إضافتها كاملة للسلطات والوجبات للحصول على نكهة وقوام إضافي.

اضرار بذور الخشخاش

يُعتبر تناول بذر الخشخاش آمن عند شراؤها من أماكن موثوق منها، واستخدامها بكميات صغيرة، ولكن أحياناً توجد بعض الأضرار والآثار الجانبية التي يجب الانتباه لها:

  • تناول هذه البذور عن طريق الفم قد يُسبب الحساسية لدى بعض الناس، ولكن حدوث هذا غير شائع.
  • تناول كميات كبيرة من بذور الخشخاش يمكن أن يتسبب في حدوث انسداد في الأمعاء.
  • بذور الخشخاش غير النظيفة أو المنتجات التي تحتوي على الخشخاش والتي يتم ترويجها على أنها مسكنة للألم أو تساعد على النوم، يمكن أن تحتوي على كميات أو جرعات من الأفيون قد تُسبب حدوث الإدمان، أو التعرض لمخاطر الجرعة الزائدة أو حتى الوفاة.
  • قد يتسب زيت بذر الخشخاش بعض الآثار الجانبية الجلدية، مثل الاحمرار والحكة أو الألم، وعلى الرغم من ندرة حدوث هذا، إلا أنه يجب التوقف على الفور عن استخدام هذه البذور في حالة حدوث هذا، وزيارة الطبيب.

شاي بذور الخشخاش

لا يُنصح أبداً بشرب شاي بذور الخشخاش، حيث يتم صنع هذا الشاي عن طريق نقع البذور في الماء، ونتيجة لهذا يمكن أن تتسرب المواد الأفيونية الموجودة في هذه البذور إلى الماء الذي سوف يتم شربه، ويمكن أن يترتب على هذا حدوث آثار جانبية خطيرة.

والجدير بالذكر أن بذر الخشخاش المستخدم في تحضير الطعام، يتم غسله، مما يساعد في التخلص من 90% من المكونات الأفيونية الموجودة به، على عكس استخدام البذور لصنع الشاي، فلا يتم تنزيفها بشكل مناسب.

ADVERTISEMENT

بذور الخشخاش وتحليل المخدرات

تناول بذور الخشخاش قبل القيام بتحليل المخدرات، يمكن أن يتسبب في إيجابية الاختبار، فالكميات الصغيرة من الكوديين والمورفين يمكن أن يتم اكتشافها في البول، لمدة تصل إلى 48 ساعة بعد تناول البذور.

والكمية الدقيقة المطلوبة من هذه البذور التي تجعل نتيجة التحليل إيجابية، تتوقف عادة على الحدود القصوى للمخدر التي تم وضعها من قِبل المعمل، بالإضافة إلى نسبة الأفيون الموجودة في البذور، سواء تم غسلها أو لا. وباختصار يمكن القول، أنه كلما زادت كمية بذور الخشخاش التي تم تناولها، زاد احتمال إيجابية نتيجة تحليل المخدرات للمواد الأفيونية.

هل بذور الخشخاش هي نفسها بذور الشيا؟

لا، فعلى الرغم من تشابه النوعين مع بعضهما في الشكل، فكلاهما حبوب صغيرة الحجم، يمكن أن تكون بنية أو سوداء أو بيضاء اللون، إلا أن كل نوع من هذه البذور يأتي من نباتات مختلفة، كما تحتلف بذور الشيا عن بذور الخشخاش في المكونات والقيم الغذائية، فالسعرات الحرارية ونسبة الدهون الموجودة في الخشخاش أعلى من الموجودة في بذور الشيا، ولكن تحتوي بذور الشيا على كمية ألياف أعلى من الخشخاش، ويقدم كل النوعين فوائد مختلفة للجسم.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد