الممنوع و المسموح في العلاقة الزوجية أثناء الحمل

العلاقة الزوجيةالعلاقة الزوجية أثناء الحمل يوجد لها قائمة من الممنوعات التي تستهدف حماية الحمل من خلال الانتباه لمؤشرات خاصة بعلامات الخطورة على الجنين تعرفي عليها معنا في هذا المقال.

ADVERTISEMENT

 الممنوع في العلاقة الزوجية أثناء الحمل

  •  ممنوع اتخاذ وضعيات غير مريحة للزوجة في العلاقة الجنسية أثناء الحمل .
  •  ممنوع إجبار الزوجة على عمل علاقة زوجية رغم عدم حماسها أو استعدادها النفسي .
  •  ممنوع استخدام سلوكيات عنيفة أثناء العلاقة الزوجية .
  • ممنوع اتخاذ وضعيات يصاحبها ضغط على بطن الزوجة و الرحم .
  •  ممنوع اللجوء للممارسات الغير سوية مثل الجماع من فتحة الشرج ؛ حيث يمكن أن يؤدي ذلك لانتقال عدوى للجهاز التناسلي للأم، كما أنها ممارسة غير مريحة للسيدة الحامل .

 المسموح في العلاقة الزوجية أثناء الحمل

تمثل العلاقة الزوجية خلال فترة الحمل تجربة فريدة بالنسبة للشريكين ، لذا فإن استغلالها بشكل ايجابي يساعد من ناحية على زيادة ثقة الحامل بنفسها و شعورها بدعم زوجها لها، و من ناحية أخرى يساعد على جعل شهور الحمل تجربة ذات ذكرى جيدة في حياة الزوجين.

على هذا الأساس يجب النظر للمسموح في العلاقة الزوجية أثناء الحمل بنظرة واسعة  لا تنحصر على مسموحات بمعنى تجاوزات وانها هي أمور واجب عليك فعلها لدعم زوجتك وجعل العلاقة الحميمة تشمل أكثر من مجرد علاقة جنسية ، وهي :

  •  قضاء الزوج لمزيد من الوقت مع زوجته و الاستماع لتجاربها الجديدة مع الحمل .
  •  اللجوء لتقنيات مثل المساج يمثل جانب إضافي للعلاقة الزوجية أثناء الحمل .
  •  الاحتواء العاطفي و احتضان الزوجة .
  •  تقبيل الزوجة و إبداء أراء ايجابية فيما يخص شكلها أثناء الحمل .
  • إبداء الاهتمام بشكاوي الزوجة الصحية أثناء الحمل ، و مرافقتها في زيارات المتابعة الطبية .
  •  إبداء التفهم و التقدير للأعراض الطبيعية المصاحبة للحمل ، و عدم التعبير عن الاستهانة بها .

اقرأ أيضاً: 

ADVERTISEMENT

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد