ما هو الكوهوش الأسود؟ وما فوائده للنساء؟

الكوهوش الأسودالكوهوش الأسود (بالإنجليزي Black Cohosh) هو عشبة تنتمي لفصيلة الحوذان النباتية، ويشتهر استخدام هذه العشبة على وجه الخصوص للنساء، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن مدى صحة استخدام هذه العشبة للنساء، والأضرار المحتملة من استخدامها.

ADVERTISEMENT

فوائد الكوهوش الأسود للنساء

تحتوي هذه العشبة على حمض الفوكينوليك، وهو مكون يتشابه تأثيره مع تأثير هرمون الإستروجين على صحة المرأة، وفيما يلي سنذكر بعض الفوائد الصحية المحتملة لعشبة الكوهوش الأسود للنساء:

1. التخفيف من أعراض ما قبل انقطاع الطمث

تستخدم النساء هذه العشبة غالبًا للتخفيف من أعراض ما قبل انقطاع الطمث، وهذا ما أكدته إحدى الدراسات التي أجريت على عدد 80 سيدة يعانين من الهبات الساخنة، وهي أحد الأعراض الشائعة لمرحلة ما قبل انقطاع الطمث.

ADVERTISEMENT

وأظهرت هذه الدراسة أن تناول هؤلاء النساء للمكمل الغذائي لهذه العشبة بمقدار 20 مليجرام يوميًا لمدة 8 أسابيع، قلل من حدية الهبات الساخنة مقارنة بالفترة السابقة لاستخدام المكمل الغذائي لهذه العشبة، وعلى الرغم من ذلك هناك الحاجة لمزيد من الدراسات العلمية التي تؤكد فاعلية تناول هذه العشبة لعلاج الأعراض المصاحبة لمرحلة ماقبل انقطاع الطمث.

2. زيادة الخصوبة

تزعم العديد من مواقع التسوق الإلكتروني، فاعلية استخدام هذه العشبة لزيادة خصوبة المرأة في حالة التخطيط للحمل، ولكن هناك الحاجة للمزيد من الدراسات العلمية التي تؤكد ذلك، على الرغم من وجود بعض الأبحاث العلمية التي تشير إلى فاعلية استخدام هذه العشبة مع دواء كلوميد الذي يزيد الخصوبة، لكن لا يمكن الاعتماد كليًا على نتائج هذه الأبحاث.

ADVERTISEMENT

3. الوقاية من الأورام الليفية الرحمية

أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على عدد 244 سيدة في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، أن تناول المكمل الغذائي لهذه العشبة يوميًا بمقدار 40 مليجرام، قد يقلل من حجم الأورام الليفية الرحمية بنسبة 30%.

4. التقليل من ألم ما قبل الحيض

تزعم العديد من مواقع التسوق الإلكتروني فاعلية استخدام هذه العشبة للتقليل من الاضطراب المزعج السابق للحيض، وتنظيم الدورة الشهرية، لكن لا يوجد دلائل علمية تثبت صحة ذلك.

5. الوقاية من سرطان الثدي

هناك بعض الدراسات التي تشير إلى فاعلية هذه العشبة في التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والتقليل من انتشار خلايا سرطان الثدي، بينما تشير دراسات أخرى لعدم تأثير هذه العشبة على الإصابة بسرطان الثدي، وهناك الحاجة لمزيد من البحث العلمي لتأكيد هذه الفائدة.

ADVERTISEMENT

6. تحسين جودة النوم

لا يسبب تناول هذه العشبة تحسين جودة النوم بشكل مباشر، وإنما تتسبب في الحد من مسببات اضطرابات النوم مثل الهبات الساخنة، وأشارت إحدى الدراسات أن تناول هذه العشبة مع مكونات أخرى مثل الزنك والزنجبيل وحمض الهيالورونيك، يحد من القلق والأرق المصاحبين للهبات الساخنة، ولكن لا يمكن تحديد أي من هذه المكونات الذي حسن من جودة النوم.

تنويه هام: على الرغم من تعدد الدراسات التي تتناول الفوائد الصحية للعشبة للنساء، لكن لا يمكن الاعتماد كليًا على هذه العشبة للحد من أعراض ما قبل انقطاع الطمث أو زيادة الخصوبة على سبيل المثال.

كيفية استخدام الكوهوش الأسود

يمكن تناول هذه العشبة في عدة صور، مثل السائل المستخلص من العشبة أو شاي العشبة أو في صورة كبسولات أو مسحوق، والكمية المسموح بتناولها يوميًا من مسحوق أو المستخلص السائل للعشبة تتراوح بين 20 إلى 120 مليجرام يوميًا، وفي حالة استخدامها للحد من أعراض ما قبل انقطاع الطمث يفضل تناول 20 مليجرام يوميًا.

ADVERTISEMENT

وينصح الخبراء بعدم تناول هذه العشبة، لمدة تزيد عن ستة أشهر لأنها تزيد من خطر الإصابة بتليف الكبد، كما يجب اختيار مصادر موثوقة لشراء منتجات الكوهوش الأسود.

أضرار الكوهوش الأسود

هناك عدد من الأضرار المحتملة لتناول هذه العشبة، ونذكر منها ما يلي:

  • الصداع.
  • سوء الهضم.
  • زيادة الوزن.
  • التقيؤ والغثيان.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الطفح الجلدي.
  • يؤدي الإفراط في تناول هذه العشبة إلى، الإصابة بتليف الكبد كما ذكرنا، بالإضافة إلى نوبات تشنجية واضطرابات بصرية وبطء أو عدم انتظام ضربات القلب.

موانع استخدام الكوهوش الأسود

هناك بعض الفئات التي يحذر عليها استخدام هذه العشبة، ونذكر منها:

ADVERTISEMENT
  • في حالة الإصابة بتجلطات الدم، أو النوبات التشنجية أو الجلطات أو مرض الكبد.
  • في حالة تناول أدوية لعلاج الضغط المرتفع.
  • في حالة وجود حساسية من الإسبرين أو مركبات الساليسيلات.
  • في حالة الحمل، لأن هذه العشبة قد تزيد من تقلصات الرحم.

تفاعل الكوهوش الأسود مع الأدوية الأخرى

يمكن أن تتفاعل هذه العشبة مع بعض الأدوية، مثل أدوية العلاج الهرموني، مما يؤثر على مستويات الهرمونات في الجسم خاصة هرمون الإستروجين، كما يمكن أن تتفاعل هذه العشبة مع حبوب منع الحمل، وتقلل من فاعيلة دواء سيسبلاتين لعلاج السرطان.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد