فقدان الوظيفة وما قد يسببه من قلق وضغوطات نفسية!

فقدان الوظيفة
يعد فقدان الوظيفة من الأمور المرهقة للعقل والتفكير، ومن الطبيعي أن تشعر بالغضب، والاكتئاب، وأن تشعر بالحزن على ما فقدته، وأن تشعر بالقلق تجاه ما يخبأه لك المستقبل، فقد يتسبب فقدان الوظيفة في حدوث العديد من التغييرات، التي قد تهدد استقرارك النفسي، حيث يخيم القلق على حياتك بأكملها، ولكن قد تقوم ببعض الأشياء التي قد تساعد في التخفيف من الضغط النفسي الذي يسببه فقدان الوظيفة .

ADVERTISEMENT

القلق من فقدان الوظيفة

وظيفتك ليست طريقة لكسب المال فقط، بل أنها تؤثر في حكمك على نفسك وكذلك تظهر كيف يراك الآخرون، فوظيفتك تمنح حياتك معنى، وهدف، وبناء مستقر، ولهذا يعتبر فقدان وظيفتك من الأشياء المرهقة لك ولتفكيرك.

بجانب فقدانك لمصدر الدخل الخاص بك، فإن فقدان الوظيفة تأتي معه بعض المشكلات الأخرى ومنها:

  • تفقد بعض من استقرارك وثقتك بنفسك.
  • تفقد الروتين اليومي الذي اعتدت عليه.
  • تفقد نشاطاتك معناها وهدفها.
  • قد تفقد علاقاتك الاجتماعية المتعلقة بالعمل.
  • تفقد الإحساس بالأمان.
  • تفقد هويتك العملية المعتادة في العمل.

مهما كان شعورك الآن، فهناك أمل حيث تستطيع التكيف مع الأمر، وتستطيع أن تجد بعض الطرق التي قد تساعد في تقليل توترك والضغط النفسي الذي تمر به، وتبدأ بالتعامل مع الأمر والبحث عن بديل.

ADVERTISEMENT

كيف تتعامل مع فقدان الوظيفة

تخلص من حزنك

إن الحزن بسبب فقدان شيء ما هو أمر طبيعي تماماً، وبالتالي الحزن على فقدان الوظيفة طبيعي أيضاً، حيث يجبرك فقدان الوظيفة على التعامل مع العديد من التغيرات السريعة، والتي بإمكانها جعلك تشعر بالغضب، والاكتئاب، والتي قد تجعلك تفقد توازنك، لذا بإمكانك القيام ببعض الخطوات للتخلص من الحزن:

  • امنح نفسك بعض الوقت للتكيف مع الأمر.
  • فكر بأن فقدان وظيفتك هو أمر مؤقت سرعان ما سيزول.
  • عبر عن مشاعر الحزن التي تراودك بطرق جديدة ومبتكرة.

تواصل مع الجميع لتبقى قوياً

من الطبيعي أن تتصرف على غير طبيعتك في تلك الفترة الصعبة مع أصدقائك وعائلتك، لكن لا تحاول أن تقلل أبداً من أهمية تواجدهم حولك في تلك الظروف العصيبة، حيث أن التواصل الاجتماعي هو الطريقة المثلى لمحاربة القلق، ولا يوجد طريقة أفضل من التواصل مع شخص سيستمع إليك جيداً فسيساعد التحدث وجهاً لوجه على تخفيف توترك.

وليس من الضروري أن يقدم هذا الشخص العديد من الحلول لمشكلتك، فيكفي أن يستمع إليك بإنصات دون الحكم عليك، كما أن إنصاته إليك سيحدث الكثير من التغيرات فيما تشعر به، لذا لا تتردد وتشعر بالخجل من التحدث عما يقلقك.

قم بإنشاء المزيد من العلاقات الجديدة

بإمكانك أن تقوم بزيادة معارفك وعلاقاتك بعد فقدان وظيفتك، فبإمكان الأمر مساعدتك على التخلص من الضغط النفسي الذي تمر به، كما قد يساعدك في إيجاد وظيفة جديدة ويمكنك القيام بالخطوات التالية لتفعل هذا:

ADVERTISEMENT
  • كون المزيد من الصداقات الجديدة.
  • انضم لفريق من الأشخاص الباحثين عن عمل.
  • قم بالمزيد من الأعمال التطوعية.

احصل على دعم عائلتك

إن فقدانك لوظيفتك لا يؤثر عليك بمفردك، بل يؤثر على عائلتك بأكملها، فلا تحمل مشكلاتك على عاتقك، فلا تحتفظ بأمر فقدان وظيفتك سراً، فهو لن يحسن من الأمر بل سيزيده سوء، لذا فإن دعم عائلتك سيساعدك على التخلص من هذا الوقت العصيب، بإمكانك فعل بعض الأمور التي ستسهل الأمر عليك وعلى عائلتك:

  • تكلم عما تشعر به وعن ما يدور في ذهنك.
  • استمع إلى أفكار عائلتك وما يقلقهم.
  • حاول الحصول على بعض المرح برفقة عائلتك.
  • إن كنت والداً فبإمكانك مساعدة أطفالك على التعامل مع فقدانك لوظيفتك من خلال الحفاظ على لغة للحوار بينكم، وأن تشعرهم أن لا ذنب لهم في الأمر، وأن تشعرهم أن بإمكانهم المساعدة في تخفيف الضغط.

واجه مشاعرك

ستُصعب مشاعر الغضب، والاكتئاب، والقلق من قدرتك على العودة لسوق العمل مرة أخرى، لذا من الضروري أن تتعامل مع مشاعرك، وأن تعبر عن حزنك وغضبك بطريقة صحية، فقد تقودك تلك المشاعر السلبية على اتباع بعض العادات الغير صحية كالإفراط في تناول الأطعمة السريعة أو التدخين.

قد تشعرك تلك الأمور بالراحة للقليل من الوقت، لكن مع مرور الوقت فستزيد من سوء الأمر، وتعاملك مع مشاعرك السلبية سيساعدك على التقدم وتخطي الأمر ومن أهم الخطوات التي قد تساعدك:

  • قم بكتابة ما يراودك من مشاعر سلبية.
  • تقبل الواقع، وابدأ بالبحث عن بديل.
  • توقف عن لوم نفسك.
  • تعلم من أخطائك السابقة.

قم بممارسة الرياضة

إذا كانت وظيفتك السابقة منعتك من ممارسة الرياضة، فالوقت قد أصبح متاحاً أمامك الآن، فممارسة الرياضة واحدة من الطرق الفعالة لمواجهة القلق والتوتر، حيث تساعد على الاسترخاء وإفراز هرمون الإندورفرين، الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية، لذا قم بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يومياً.

ADVERTISEMENT

احرص على تناول الأكل الصحي

عند فقدانك لوظيفتك قد يكون نظامك الغذائي هو آخر أولوياتك، ولكن يجب عليك الانتباه فما تتناوله سيؤثر حتماً على طاقتك وعلى قدرتك على التفكير  بصورة إيجابية، لذا يجب عليك الاهتمام ببعض النقاط في نظامك الغذائي ومنها:

  • تناول كميات قليلة من السكريات والكربوهيدرات.
  • قلل من الأطعمة التي قد تؤثر على حالتك المزاجية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3.
  • تجنب التدخين، وأي مواد قد تحتوي على النيكوتين.

اعتني بنفسك

قد يؤثر فقدانك لوظيفتك على صحتك بصورة كبيرة، لذا يجب عليك الاهتمام والعناية بنفسك وبصحتك عن طريق:

  • الحفاظ على التوازن بحياتك، فلا تدعك بحثك عن وظيفة يستهلك، بل احرص على الحصول على بعض المرح، والاسترخاء، وأي شيء قد يساعد على استقرارك النفسي والعقلي.
  • احصل على كفايتك من النوم، فالنوم له تأثيره على إنتاج الشخص، لذا احرص على النوم ما بين 7:8 ساعات يومياً، وبالتالي يقلل من التوتر الذي قد تشعر به خلال البحث عن وظيفة.
  • قم ببعض الأشياء التي تساعدك على الاسترخاء مثل التنفس بعمق، وممارسة اليوجا للتخلص من الضغوط، فهذه الأشياء ستساعدك على الحصول على الاستقرار النفسي أثناء خوضك للتحديات الجديدة.

كيف تحصل على وظيفة جديدة؟

قد يكون البحث عن وظفية جديدة أمراً مرهقاً وصعباً، ولكن قد تساعدك هذه الطرق على التركيز على هدفك وبالتالي قد تحصل على وظيفة سريعاً، لذا قم بهذه الأمور لتحصل على ما تريد سريعاً:

حافظ على روتينك اليومي المعتاد

فقدانك لوظيفتك قد يجعلك تفقد الحافز الذي يدفعك للأمام، لذا عامل مهمة البحث عن وظيفة كأنها وظيفتك اليومية، وأبدأ بوضع جدول يساعدك على زيادة إنتاجك وفاعليتك.

ADVERTISEMENT

ضع خطة للبحث عن الوظيفة

بدلاًمن محاولتك للقيام يالعديد من الأشياء في آن واحد، قم بوضع أولوياتك، وقم بتحديد أهدافك، وإن لم يحالفك الحظ في البحث عن وظيفتك حينها يجب عليك إعادة التفكير في أهدافك مرة أخرى.

حدد إيجابياتك

ضع قائمة بالأشياء التي تفضلها في نفسك، والتي تتضمن مهاراتك، وإنجازاتك، ونجاحاتك، ومشاريعك التي حققت نجاحاً، والمواقف التي تمكنت من تخطيها، والأمور التي تبرع بها، ضعها جميعها بلائحة وذكر نفسك بها دائماً، وثق بنفسك وأنك تستطيع النجاح.

قم بممارسة الأنشطة الجديدة

قم بممارسة الأنشطة التي قد تمنح لحياتك معنى، مارس هواياتك التي أهملتها لفترة طويلة، أو جرب القيام بأخرى جديدة تساعدك على اكتشاف مواهبك.

قم بالتركيز على الأمور التي يمكنك السيطرة عليها

هناك أمور ستقابلك حتماً أثناء البحث عن وظيفتك، وهناك أمور لا تستطيع التحكم بها مثل سرعة اتصال الشركة لتعيينك، أو قرار التعيين نفسه، لذا انتبه لما يمكنك السيطرة عليه مثل تعلم العديد من المهارات الجديدة، التحضير لمقابلات العمل الخاصة بك.

وفي النهاية وبعد قيامك بهذه الخطوات، إن لم يحالفك الحظ في إيجاد وظيفتك، فيجب عليك العمل على تقليل التوتر والضغط النفسي الذي تعانيه بسبب فقدان الوظيفة حتى لا تعرض نفسك للعديد من المشكلات والأزمات النفسية والصحية، إن كنت بحاجة لاستشارة قم باستشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.helpguide.org/articles/stress/job-loss-and-unemployment-stress.htm
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد