فوائد العصير الأخضر وأهم مكوناته

العصير الأخضربالتأكيد قد سمعت عن فوائد العصير الأخضر المذهلة للجسم ككل، لكن هل جربته فعلاً أم لا؟ إذا كنت قد جربته أو لم تجربه بعده فدعنا نوضح لك كل ما يخص هذا العصير وأهم فوائده لصحة الجسم وكيف يدعمك بشكل إيجابي، فتابع معنا هذا المقال.

ADVERTISEMENT

ما هو العصير الأخضر؟

هذا العصير يعتبر واحداً من أشهر العصائر التي تعتمد على الخضروات والفواكه الخضراء، ويعتبر من أكثر العصائر التي انتشرت خلال الفترات الأخيرة.

فالكثير من الأشخاص قد تحدثت ومازالت تتحدث عنه، ويقومون بتوضيح فوائده السحرية التي عادت عليهم بعد المواظبة على شربه، خاصة في تحسين الهضم والمساعدة على فقد الوزن الزائد وفوائد أخرى كثيرة.

ADVERTISEMENT

مكونات العصير الأخضر

هذا العصير يتم صنعه من عصائر بعض الخضروات الخضراء، ولا توجد وصفة واحدة أو محددة له، بل ميزته في تنوعه وعدم وجود أنواع محددة لصنعه بل كما تشاء وتحب أنت يمكنك صنع عصيرك الأخضر الخاص.

لكن من أشهر المكونات التي تدخل في صنع هذا العصير:

ADVERTISEMENT
  • الكرفس.
  • السلق.
  • اللفت.
  • الخيار.
  • السبانخ.
  • النعناع.
  • البقدونس.
  • الكزبرة.
  • الكرنب.

يتم إضافة بعض الفواكه لهذا العصير لتحسين مذاقه وتحليته، ومن أشهر الأمثلة على الفواكه التي تستخدم مع العصير الأخضر ما يلي:

  • التفاح.
  • الكيوي.
  • الليمون.
  • التوت.
  • الجريب فروت.
  • البرتقال.
  • الأناناس.
  • الأفوكادو

الكثير من الأشخاص تفضل صنع هذا العصير بنفسها في المنزل لتضمن جودة الخضروات والفواكه وطريقة صنعه بعناية، لكن أيضاً هناك فئة من الأشخاص تفضل شرائه جاهزاً من المقاهي أو محلات بيع العصير. كما أن هناك بعض العلامات التجارية التي تُنتج هذا العصير لكنها قد تضيف السكر له وهذا ما يقلل من فوائده وكثافة عناصره الغذائية.

فوائد العصير الأخضر الصحية

هذا العصير له فوائد صحية، لكن هذا لا يعني أنه يعتبر بديل عن النظام الغذائي الصحي والمتوازن، وفوائده يكتسبها من الفوائد الصحية العديدة للخضروات والفواكه التي تدخل ضمن إعداده.

ADVERTISEMENT

حيث أن الخضروات وأيضاً عصائر الخضروات غنية بالفيتامينات والمركبات النباتية الهامة والمفيدة والمعادن، كما أن بعض الدراسات والأبحاث قد أوضحت أن تناول الخضروات خاصة الخضروات الورقية بشكل يومي تدعم الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، مثل:

  • الحد من الالتهابات والتقليل منها.
  • الحد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية ودعم صحة القلب.
  • الحد من خطر التعرض للتدهور العقلي الذي يحدث مع تقدم العمر ودعم صحة الدماغ.

فوائد العصير الأخضر للهضم

بالإضافة إلى أن المركبات التي تتواجد في العصائر الطازجة تعمل كمواد حيوية للجسم، حيث تقوم بدعم نمو أنواع البكتيريا المفيدة التي تتواجد في الجهاز الهضمي وبالتالي تحسين صحة الهضم، كما أن البروبيوتيك تساعد على التقليل من نوبات الإمساك.

يعتبر تناول الخضروات والفواكه يعتبر من الوسائل الجيدة لتزويد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة. يمكن أن يكون هذا العصير أيضاً خياراً جيداً لمن خضعوا لجراحات في الأمعاء أو المعدة، لأن من العصائر التي يسهل هضمها فيكون خيار جيد خلال فترة التعافي.

ADVERTISEMENT

العصير الأخضر للتخسيس

بالإضافة إلى أنه يمكن استخدام العصير الأخضر للتنحيف لأنه يساعد في الحفاظ على وزن الجسم، كما يحسن من وظائف جهاز المناعة في الجسم.

من الأفضل أن تتحدث إلى أخصائي التغذية أو طبيبك المتخصص حول فوائد وأهمية هذا العصير لحالتك قبل الانخراط في تناوله، خاصة إذا كنت تعاني من بعض المشاكل الصحية.

فوائد العصير الأخضر للبشرة

البعض يعتقد أن العصير الأخضر يساعد على توهج البشرة، وهذا قد يكون حقيقي لأن هذا العصير غني بمضادات الالتهاب، وهذا ما يجعله قادر على التقليل من نمو بعض أنواع البكتيريا في البشرة والتي قد تتسبب في ظهور حب الشباب وغيرها من مشاكل البشرة. كما أنه مليء بعناصر غذائية هامة تساعد على تغذية جسمك وبالتالي بشرتك وتساعدها على التوهج، وإبقائها رطبة ونقية.

ADVERTISEMENT

أضرار العصير الأخضر

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي يتمتع بها العصير الأخضر، إلا أن هناك بعض الأضرار التي يجب أن تأخذها في اعتبارك قبل شرب هذا العصير، ومن أشهر هذه الاضرار والعوائق.

احتوائه على نسب منخفضة من الألياف

حيث أن عصائر الخضروات أو الفواكه تزيل معظم الألياف الطبيعية بها، والألياف أحد أهم العناصر الغذائية الهامة لنظام غذائي صحي، لهذا لا يجب اعتبار هذا العصير بديل لتناول الخضروات والفواكه الكاملة ليتم حصول جسمك على النسب الكافية من الألياف الطبيعية التي يحتاجها.

يساعد على رفع سكر الدم

فهذا العصير قد يعمل على رفع نسب سكر الدم، لهذا إذا كنت من مرضى السكر أو أي مشكلة صحية أخرى تجعلك غير متحكم في نسب السكر في الدم، فالأفضل تجنب العصائر لأنها قد لا تكون خيار جيداً لك ولصحتك.

ADVERTISEMENT

حيث أن العصائر على الأغلب تحتوي على نسب منخفضة من البروتين والألياف، وهذه العناصر ضرورية جداً لدعم توزان سكر الدم. من الممكن أن تلائم حالتك عصائر الخضروات فقط لأنها قد تكون منخفضة من حيث الكربوهيدرات، ولهذا قد لا تؤثر على نسب سكر الدم في جسمك.

إذا قررت إضافة الفواكه لعصيرك الأخضر، فالسكريات التي تتواجد في الفاكهة قد تعرضك لزيادة في مستوى سكر الدم، فانتبه. كما يجب الانتباه من تناول العصائر الخضراء الجاهزة لأنها قد تحتوي على سكر محلى وبالتالي ستعرضك لمشاكل في مستوى سكر الدم، فحاول أن تتأكد من أنها خالية من السكر قبل تناولها إذا قررت شرائها جاهزة.

النصحية الطبية الأخيرة لتناول هذا العصير بشكل آمن أو أقل خطورة خاصة لمرضى السكري، هو تناوله مع بعض الوجبات الخفيفة والتي يتوفر بها البروتين والألياف لدعم صحة الجسم مثل، سلطات التونة مع الخضراوات، دقيق الشوفان مع الحليب النباتي الغير محلى ورقائق الكتان مع جبن.

إلحاق الضرر بالكلى

الإفراط في تناول هذا العصير له آثار جانبية سلبية على الكليتين، لأن الخضروات أحد أبرز المصادر الغنية بالأوكسالات وبتركيز عالي وهذا قد يجعلها تمنع الجهاز الهضمي من امتصاصها لأنها ترتبط بالمعادن والمغذيات الأخرى، فرط الأوكسالات قد يعرضك لمشاكل صحية في الكلى مثل، حصوات الكلى وصولاً للفشل الكلوي.

هل شرب العصير الأخضر مفيد حقاً؟

بعض الأشخاص يعتقدون أن شرب هذا العصير حلاً سحرياً وعلاج شامل لكل ما يواجههم من مشاكل صحية، وأنه له قدرة علاجية خاصة واستثنائية، هو مفيد فعلاً لكن في الحقيقة أنه لا يمنح الجسم شيئاً أكثر مما تقدمه له الخضروات والفواكه عند تناولها كاملة.

الأفضل لك ولصحتك ألا تبالغ في شربه، تناوله بحرص شديد وبدون إفراط حتى تأخذ فوائده وتتجنب أضراره، ولا يجب أن يكون بديلاً لنظامك الغذائي المتوازن أو يكون المصدر الوحيد لتغذيتك، بل إدراجه ضمن النظام الغذائي الصحي الذي يتضمن الفواكه والخضراوات الكاملة أيضاً.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد