الذين يعانون من انحباس النفس أثناء النوم معرضون أكثر للخرف

 

ADVERTISEMENT

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن كبار السن من النساء اللاتي يعانين من توقف التنفس أثناء النوم- والذي يُعرف بمرض البه- يكن أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الذاكرة والخرف.

ولم توضح الدراسة ما إذا كان علاج مشكلة النوم هذه يمكن أن تساعد في منع تراجع الذاكرة أم لا، إلا أن الباحثين أوضحوا أنه تجب مواجهة هذه المسألة في دراسات مستقبلية.

articles 5168384504fc8

ADVERTISEMENT

وقال أخصائي النوم بكلية طب جامعة هارفارد ببوسطن وهو غير مشارك في هذه الدراسة الدكتور روبرت توماس: “تبدو هذه الدراسة منطقية لأن التمتع بنوم جيد يحمي المخ”، إلا أنه عاد ليقول إن هذه الدراسة لم تقدم إجابات واضحة عن العلاقة بين مشاكل النوم والذاكرة، وأضاف: “ليس لدينا بيانات لإجابة العديد من الأسئلة البسيطة التي يطرحها الأشخاص في عيادات النوم”.

ولمحاولة تقليل هذه الفجوة، قامت الدكتورة كريستين يافي من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو بعمل اختبار لحالات توقف التنفس أثناء النوم لـ298 سيدة لا تعاني من الخرف ممن أعمارهن في حدود 82 سنة في المتوسط، وركز البحث على تغيرات التنفس وتدفق الأكسجين أثناء الليل، وكذلك التوقف القصير والمتكرر للنوم كعلامة على الإصابة بمرض البهر.

وتبين أن أكثر من ثلث السيدات تعانين من البهر، وهو المرض الشائع بين كبار السن خاصة الذين يعانون الوزن الزائد، وبعد 5 سنوات قام الباحثون بإحضار نفس هؤلاء السيدات لإخضاعهن لاختبارات التفكير والذاكرة، ثم قام الأطباء بتقييم ما إذا كن لديهن علامات على تراجع الذاكرة، واتضح أن أكثر من ثلث (36%) هؤلاء السيدات تم تشخيص حالتهن بتراجع معرفي متوسط أو خرف.

كما استنتجت الدراسة أنه من بين السيدات اللاتي كن تعانين من مرض البهر في اختبارات النوم التي أجريت منذ 5 سنوات، هناك 45% منهن أصبن بمشاكل التفكير والذاكرة بالمقارنة بـ 31% ممن لم تعاني مشاكل النوم.

ADVERTISEMENT

وعندما أخذت الباحثة في اعتبارها بعض العوامل الأخرى مثل الجنس والوزن والأمراض الأخرى والعلاجات التي تتناولها هؤلاء السيدات، وجدت أن السيدات اللاتي تعاني البهر معرضة مرتين أكثر من غيرهن للإصابة بتراجع معرفي أو الخرف مع تقدم العمر.

ويرتبط مرض البهر كذلك بعدد من المشاكل الصحية الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والكولسترول، كما أن انخفاض تدفق الدم للمخ أثناء النوم يمكن أن يكون السبب وراء الإصابة بالمشاكل المعرفية، وعندما نظر الباحثون في العوامل التي ساعدت في تشخيص حالات البهر وجدوا أن عدم تدفق الأكسجين بشكل منتظم أثناء الليل يرتبط بمشاكل التفكير والذاكرة، وليس طول فترة نوم السيدات أو كم مرة استيقظن أثناء الليل.

وأكد توماس أنه ليس كل مريض بالبهر لديه أعراض التعب والشخير أثناء النوم، لهذا يجب على الأشخاص الذين يعانون الوزن الزائد ومن يعانون مشاكل القلب وأمراض ضغط الدم أن يخضعوا لاختبار النوم للكشف عن إصابتهم بالبهر

 

ADVERTISEMENT

 

 

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
alarabia
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد