الاختلاجات وأسبابها وماذا يجب أن تفعل معها؟

الاختلاجاتحدوث الاختلاجات قد يسبب الذعر، خصوصا إن حدث الموقف أمامك لشخص ما أو لطفلك، فماذا يجب أن تفعل مع الاختلاج؟ وما هي أعراضه وأسبابه وكيف يتم علاجه؟

ADVERTISEMENT

ما هي الاختلاجات؟

هي عبارة عن نوبات يحدث فيها اندفاع من النشاط الكهربائي الخاص بالدماغ، ينتج عنها بعض الأعراض مثل التشنج العضلي غير متحكم فيه، إلى جانب الإصابة بالتصلب، وحدوث مشكلة في الوعي، وقد يستمر الاختلاج لمدة تستغرق دقيقة أو دقيقتين.

وأسباب الاختلاج متنوعة، فقد يكون بسبب مرض أو رد فعل نتيجة تناول دواء معين أو الإصابة بمرض معين، وأحيانا قد يكون سبب الإصابة بالاختلاج غير معروف.

ADVERTISEMENT

ما هي أعراض الاختلاج؟

قد تختلف الأعراض حسب مكان الإصابة بالنوبة في الدماغ، وقد تتراوح مدتها من بضع ثوان وحتى دقائق وقد تمتد إلى أكثر من ذلك، ومن أشهر الأعراض التي يمكن أن تظهر:

  • تحول لون الوجه إلى الأزرق أو الأحمر.
  • غياب الوعي.
  • اضطرابات في التنفس.
  • فقدان القدرة على التحكم في الحركات وفقدان القدرة على الاستجابة.
  • تشنج الرأس أو الذراعين أو الساقين أو الجسم كله.
  • الإصابة بتصلب الساقين أو الذراعين أو قد يحدث التصلب في كل الجسم.
  • تغير حركة العين، كأنها تتدحرج للخلف.

أسباب حدوث الاختلاج؟

قد تحدث الاختلاجات او التشنجات بسبب بعض الحالات المرضية مثل:

ADVERTISEMENT
  • التشنج الذي يحدث عند الحمى، ويصيب الأطفال والرضع في الغالب، ويحدث بسبب ارتفاع درجة الحرارة بسرعة مفاجئة.
  • الصرع قد يكون سبب أيضا في حدوث الاختلاج، وخصوصا نوبة الصرع الكبرى.
  • انخفاض السكر في الدم أو انخفاض ضغط الدم.
  • الإصابة بتسمم الحمل.
  • الإصابة باضطرابات في القلب مثل عدم انتظام ضرباته.
  • قد يكون الاختلاج نتيجة تفاعل مع دواء ما أو الكحوليات.
  • الإصابة بالالتهابات في الدماغ أو السكتة الدماغية أو ورم في المخ.
  • الإصابة بالكزاز وهو مرض يصيب الجهاز العصبي.
  • داء الكلب.

ما الفرق بين الاختلاجات والصرع؟

أحيانا يتم استخدام مصطلح الاختلاج بالتبادل مع الصرع أو النوبات، صحيح أن الاختلاجات يمكن أن تحدث خلال بعض نوبات الصرع، لكن ليس كل اختلاج بالضرورة دليل على الإصابة بالصرع، فقد يكون نتيجة حالات أخرى، مثل حدوث انخفاض كبير في مستوى السكر بالدم.

جدير بالذكر أيضا أن كل نوبة صرع، لا يشترط فيها حدوث الإصابة بالاختلاج.

كيفية تشخيص الاختلاجات

سيكون هناك حاجة إلى إجراء بعض الاختبارات والفحوصات المختلفة للحالة، ومنها:

ADVERTISEMENT
  • اختبارات التصوير مثل إجراء الأشعة المقطعية للدماغ والرنين المغناطيسي.
  • فحص EEG ويتم فحص الدماغ من أجل التأكد من وضع النشاط الكهربائي فيه.
  • فحوصات البول والدم.

علاج الاختلاجات

يتم تحديد العلاج حسب السبب وراء الحالة، فعلى سبيل المثال، إن كان الاختلاج نتيجة الإصابة بالحمى عند الأطفال، فسيكون العلاج في الغالب من أجل علاج سبب الحمى. أما في حال تكرار التشنجات والنوبات، قد يقوم الطبيب بوصف الأدوية التي يمكن أن تقوم بمنع حدوث النوبات مرة أخرى.

كيف تتعامل مع الاختلاج؟

يسأل البعض.. ماذا يجب أن أفعل إذا أصيب شخص أمامي بالاختلاج؟ حسنا يجب أن تعرف ما الذي يجب القيام به، وما الذي يجب الامتناع عنه، حتى تمر الأزمة بسلام، لذلك انتبه إلى التعليمات الآتية:

  • ضع وسادة أو جسم ناعم أسفل رأس المصاب، وقم بإمالة المصاب على جانبه.
  • قم بإبعاد أي شئ أو جسم أو أداة قريبة منهم، يمكن أن تسبب لهم الأذى، ولا تضع أي جسم داخل فمهم، حتى لا تعرض المصاب إلى الاختناق.
  • تخلص من أي ملابس حول رقبة المريض، وإن كان يرتدي النظارة، قم بخلعها.
  • لا تحاول تقييد المريض من أجل إيقاف النوبة، ولكن قم بطلب المساعدة الطبية من المختص، ويجب أن تكون مع المريض وتراقبه حتى تأتي المساعدة الطبية.
  • إن كان الطفل هو المصاب بالاختلاج بسبب الحرارة، لا تحاول وضعه في حوض الاستحمام أثناء النوبة من أجل خفض حرارة الجسم، ولكن يمكنك تخفيف الملابس لخفض الحرارة، واستشر الطبيب عن الأدوية التي يجب منحها للمريض.

متى تطلب المساعدة الطبية؟

قد تنتهي الاختلاجات قبل وصول المساعدة الطبية، ولكن يجب معرفة متى يجب طلب المساعدة الطبية:

ADVERTISEMENT
  • إذا أصيب الشخص بالتشنج لأول مرة، أو استمر الوضع أكثر من 5 دقائق.
  • إذا كان الشخص مصاب بمرض بالفعل قبل حدوث النوبة أو أصيب في رأسه أو ابتلع شئ سام.
  • إذا كان الشخص يعاني جدا بعد انتهاء النوبة.
  • تحول لون الشخص إلى الأزرق.
  • إذا وجدت الشخص يعاني من مشكلة في التنفس.

في النهاية.. يجب الانتباه جيدا إلى الأعراض التي يعاني منها الشخص أمامك وخصوصا طفلك، ويجب أن تعرف متى يجب تطلب مساعدة الطبيب حتى يعالج المصاب.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد