اعراض الصرع عند الاطفال ومدة علاجه

اعراض الصرع عند الاطفال

ADVERTISEMENT

يُعتبر الصرع من الأمراض الشهيرة نوعاً ما، وتصيب كلاً من الكبار والأطفال على حد سواء، وقد تكون بعض الأنواع أكثر انتشاراً بين الأطفال، في هذا المقال نعرض لكم اعراض الصرع عند الاطفال، وكذلك مدة العلاج؟ وهل يمكن أن يشفى الطفل منه؟ فتابعونا.

اعراض الصرع عند الاطفال

قد تختلف أعراض الصرع عند الأطفال باختلاف نوع الصرع الذي يصاب به الطفل، فهناك نوع من الصرع يؤثر على المخ بصورة جزئية أي يؤثر على جهة واحدة من المخ، يعرف هذا النوع باسم الصرع الجزئي أو البؤري، بينما يوجد نوع آخر من الصرع يؤثر على المخ بصورة كلية، ويعرف باسم الصرع العام أو المعمم، ومن أشهر الأعراض التي قد يتعرض لها الأطفال المصابون بالصرع بصورة عامة التالي:

ADVERTISEMENT
  • فقدان الوعي مع بعض أنواع الصرع.
  • التحديق في الفراغ وعدم القدرة على الشعور بما حوله في بعض الحالات.
  • تشنج وتيبس العضلات في أماكن مختلفة في الجسم أو في الجسم كله.
  • فقدان القدرة على السيطرة على الجسم لدى بعض الأطفال.
  • مشاكل في عملية التنفس بل قد يتوقف التنفس لدى البعض.
  • تغيرات في السمع أو الرؤية والشعور بالتشوش.
  • التعرق وشحوب الوجه.
  • البكاء أو الصراخ مع بعض النوبات.
  • عدم القدرة على السيطرة على عملية التبرز أو التبول.
  • سقوط الطفل فجأة مع عدم القدرة على النهوض لفترة.
  • عدم القدرة على تذكر ما حدث خلال النوبة مع بعض الأطفال.

أول علامات الصرع عند الأطفال

قد تظهر أول علامات الصرع عند الأطفال خلال الشهر الأول بعد الولادة، فيما يعرف باسم الصرع لدى حديثي الولادة، ويكون هذا النوع من الصرع مختلف عن الأنواع الأخرى التي يصاب بها الأطفال والكبار، حيث أن دماغ الطفل لم يكتمل نموها بعد، ولكن يمكن التعرف عليه من خلال التالي:

  • تصلب جهة واحدة من الجسم أو في منطقة واحدة كالذراع أو الساق.
  • انحناء الجزء العلوي من الجسم للأمام أو يميل الطفل برجليه تجاه البطن.
  • تغير تعابير وجه الطفل وحدوث تغير في نبضات قلبه.

وقد يصاب الطفل بالصرع في مرحلة متقدمة من حياته، وحينها تختلف اعراض الصرع عند الاطفال كما ذكرنا، وبالتالي قد يختلف ظهور أول علامة يعاني منها الطفل، ولكن إذا كان الطفل يعاني من نوبات الصرع الكبرى وهي شكل من أشكال الصرع العام أو المعمم، فستكون أول علامة للصرع عند الأطفال حينها هي تقلص الأطراف.

ADVERTISEMENT

أعراض الصرع الصامت عند الأطفال

يعتبر هذا النوع من الأنواع التي تنتشر بين الأطفال بصورة أكبر من البالغين، وقد يخلط البعض بينه وبين القدرة على عدم التركيز عند الأطفال، ولكن يمكنك التعرف عليه من خلال عدد من الأعراض، ومن أهم الأعراض التي قد تحدث نتيجة إصابة الأطفال به:

  • التحديق في الفراغ لفترة من الوقت قد تستمر من 10-20 ثانية.
  • التوقف عن الحركة دون التعرض للسقوط على الأرض.
  • تحرك الشفتين بآلية معينة، ويبدو وكأن الطفل يقوم بمضغ الطعام.
  • حركة الجفنين والرموش.
  • حركة اليدين مع حك الأصابع.

قد لا يتذكر الطفل مروره بهذه النوبة من الأساس، وقد لا يلاحظ والداه أنه يعاني من الصرع بسبب سرعة انتهاء النوبة، وقد يؤثر هذا النوع من الصرع على قدرة الطفل على التعلم.

الصرع عند الأطفال أثناء النوم

قد تحدث النوبات الليلية نتيجة الإصابة بأنواع مختلفة من الصرع، والصرع أثناء النوم من الحالات التي قد تصيب الأطفال أو البالغين على حد سواء، وقد يتعرض الأطفال للعديد من نوبات الصرع خلال النوم سواء بعد النوم مباشرة أو قبل الاستيقاظ من النوم، ومن أشهر اعراض الصرع عند الاطفال أثناء النوم التالي:

ADVERTISEMENT
  • الصراخ أثناء اليوم أو إصدار أصوات مختلفة.
  • تصلب الجسم.
  • اهتزاز الجسم.
  • القيام بعدد من الحركات خلال النوم.
  • التبول أثناء النوم.
  • عض اللسان.
  • السقوط من السرير.
  • عدم الاستيقاظ من النوم بعد انتهاء نوبة الصرع.

يمكن أن يكون التعرض للنوبات أو التشنجات خلال النوم علامة على حالة أخرى غير الصرع، لذا من المهم أن تقوم بالتوجه للطبيب لمعرفة ما يعاني منه طفلك، والتوصل للعلاج المناسب لحالته.

مدة علاج الصرع عند الأطفال

تختلف مدة علاج الصرع باختلاف الحالة، ففي بعض الحالات قد يقوم الطبيب بإيقاف الدواء بعد عام أو عامين من توقف النوبات عند الطفل مع تناول الدواء.

اقرأ أيضاً: أدوية علاج الصرع

هل يشفى الطفل من الصرع؟

بالرغم من أن الصرع من الأمراض المزمنة والتي لا يمكن علاجها نهائياً، إلا أنه من الممكن أن تتوقف النوبات عند الأطفال مع تناول الدواء، ويمكن أن يتوقف الأطفال عن تناول الأدوية بعد انتهاء النوبات وفقاً لتعليمات الطبيب.

ADVERTISEMENT

ومع اختفاء النوبات قد يعود الطفل لحياته الطبيعية، إلا أنه من الممكن أن تعود النوبات مرة أخرى في مرحلة متقدمة من عمر الطفل أو قد لا تعود مرة أخرى، وفي العادة تختفي النوبات مع 65% من الحالات بعد التوقف عن الدواء بأمر من الطبيب.

وهناك عدد من العلامات التي قد تدل على احتمالية عدم تعرض الطفل للنوبات في المستقبل ومنها:

  • تطور الأعصاب وقيامها بوظيفتها.
  • استقرار كهرباء المخ، وعدم ظهور أي إشارات غير طبيعية في رسم المخ الكهربي.
  • سهولة التحكم في النوبات مع الأدوية.

وبالرغم من هذا لا يمكن الجزم بانتهاء النوبات نهائياً، حيث يمكن أن تعود للظهور مرة أخرى.

ADVERTISEMENT

والآن وفي نهاية مقالنا عن اعراض الصرع عند الاطفال، دعونا نذكركم أن الصرع كغيره من الأمراض يمكن التعامل معه، وأنه يجب عليكما كوالدين أن تدعما طفلكما، وتساعداه على تجاوز الأمر، وفي النهاية نتنمى لكم كل الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد