ADVERTISEMENT

اعراض التهاب عنق الرحم وأسباب حدوثه ومتى يجب الذهاب للطبيب

اعراض التهاب عنق الرحميعتبر التهاب عنق الرحم من المشاكل الهامة التي تواجه العديد من النساء، ويسبب الإزعاج وعدم الراحة لهن، ولذلك كان من المهم معرفة اعراض التهاب عنق الرحم وأسباب حدوثه، وعوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة به، وأيضاً متى يجب على المرأة الذهاب إلى الطبيب، ولمعرفة جميع هذه المعلومات، نقدم لكِ عزيزتي القارئة هذا المقال، فتابعي القراءة.

ما هو التهاب عنق الرحم؟

إن التهاب عنق الرحم، أو قرحة الرحم كما يعرفها عامة الناس، هو التهاب في الطرف السفلي الضيق من الرحم، وفي الكثير من الأحيان، ينتج هذا الالتهاب عن طريق العدوى المنقولة جنسياً، مثل الكلاميديا أو السيلان، ولكن قد تحدث هذه القرحة بدون أسباب واضحة، ويعتمد علاجها على علاج السبب الرئيسي المؤدي لحدوث الالتهاب.

ADVERTISEMENT

أسباب التهاب عنق الرحم

تشمل الأسباب المحتملة لـ التهاب عنق الرحم ما يلي:

الأمراض المنقولة جنسياً

حيث أنه في معظم الأحيان، تنتقل العدوى البكتيرية والفيروسية التي تسبب التهاب عنق الرحم عن طريق الاتصال الجنسي، بما في ذلك داء المُشعرات، ومرض السيلان، والقوباء التناسلية، والكلاميديا.

ردود الفعل التحسسية

قد تؤدي الحساسية، إما لـ مبيدات الحيوانات المنوية، والتي تُستخدم كـ وسيلة لمنع الحمل، أو إلى اللاتكس في الواقي الذكري، إلى حدوث التهاب أو قرحة عنق الرحم، كما يمكن أن يسبب التفاعل مع منتجات النظافة الأنثوية، مثل الدش المهبلي، أو مزيلات الروائح، أيضاً التهاب عنق الرحم.

ADVERTISEMENT

فرط البكتيريا

يمكن أن يؤدي فرط نمو البكتيريا الموجودة في المهبل أيضاً (التهاب المهبل البكتيري) إلى حدوث تقرح أو التهاب عنق الرحم.

اعراض التهاب عنق الرحم

في أغلب الأحيان، قد تكون اعراض قرحة الرحم غير واضحة، أو غير موجودة من الأساس، وقد لا تعلم المرأة أنها تعاني من الحالة إلا بعد إجراء فحص الحوض، ولكن قد تشمل الأعراض ما يلي:

عوامل الخطر الخاصة بالتهاب عنق الرحم

قد تزيد لدى المرأة خطر الإصابة بالتهاب عنق الرحم في الحالات الآتية:

  • الزواج وممارسة العلاقة الحميمة في سن صغيرة إلى حد ما.
  • الجماع بدون استخدام وسائل حماية.
  • إذا كانت لديها تاريخ عائلي من الأمراض المنقولة جنسياً.

متى يجب الذهاب للطبيب؟

يجب الذهاب إلى الطبيب عند وجود أي من اعراض قرحة الرحم السابقة، كما يجب سرعة استشارته عند وجود الأعراض الآتية:

ADVERTISEMENT
  • استمرار الإفرازات المهبلية الغير طبيعية.
  • المعاناة من الألم أثناء العلاقة الحميمة.
  • استمرار النزيف المهبلي في غير أوقات الطمث.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد