اعراض ارتفاع الصوديوم .. وعوامل الخطر المرتبطة به وكيفية علاجه

اعراض ارتفاع الصوديومرغم أن الصوديوم من العناصر الضرورية الهامة لصحة الجسم وتنظيم وظائفه، ورغم أنه يقدم الكثير من الفوائد الصحية الضرورية، إلا أنه ومثل كل المعادن والعناصر الغذائية يجب ألا يزيد مستواه في الدم عن المعدل الطبيعي، وتشكل زيادته حالة مرضية تُعرف بفرط صوديوم الدم، فما هي اعراض ارتفاع الصوديوم في الدم؟ وما العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة به؟ وكيف يمكن علاجه؟ هذا ما سنقدمه لك عزيزي القارئ في هذا المقال، فتابع القراءة.

ADVERTISEMENT

متى يحدث ارتفاع الصوديوم في الدم؟

الصوديوم هو عنصر غذائي مهم من أجل الأداء السليم للجسم، يوجد معظم الصوديوم الموجود في الجسم في الدم، ولكن عندما يرتفع معدل الصوديوم في الدم بشكل كبير، تحدث حالة فرط صوديوم الدم.

في الكثير من الحالات يكون ارتفاع الصوديوم في الدم خفيفاً ولا يسبب أي مشكلات خطيرة، ومع ذلك، ومن أجل منع المشاكل الناجمة عنه، فمن المهم علاج الحالة وتصحيح مستوى الصوديوم في الدم.

اعراض ارتفاع الصوديوم

تشمل اعراض ارتفاع الصوديوم في الدم في الحالات البسيطة أو المعتدلة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • العطش الشديد، وهو أول وأهم الأعراض.
  • الخمول.
  • التعب الشديد والإرهاق المستمر.
  • نقص الطاقة.
  • الارتباك.

ولكن في الحالات الشديدة أو المتقدمة، قد تكون هناك أعراض أخرى كالآتي:

ولكن غالباً ما تكون الأعراض الشديدة نادرة ولا تحدث إلا في حالة ارتفاع مستوى الصوديوم في بلازما الدم بشكل كبير جداً.

عوامل تزيد من احتمال ارتفاع الصوديوم في الدم

كبار السن هم في خطر أكبر للإصابة بارتفاع الصوديوم في الدم، وذلك لأن العطش يزيد كلما تقدمت في العمر، كما تؤدي بعض الحالات الطبية أيضاً إلى زيادة خطر الإصابة بفرط الصوديوم مثل:

  • الجفاف.
  • الإسهال المائي الحاد.
  • القئ.
  • الحمى.
  • الهذيان أو الخرف.
  • مرض السكري صعب التحكم.
  • أمراض الكلى.
  • بعض الأدوية.
  • الحروق الكبيرة على الجلد.
  • مرض السكري الكاذب.

تشخيص ارتفاع الصوديوم في الدم

إذا كانت هناك اشتباه في وجود اعراض ارتفاع الصوديوم في الدم، غالباً ما يتم التشخيص عن طريق تحليل الدم، ويمكن أيضاً استخدام تحليل البول لتحديد مستوى الصوديوم من خلال تركيز البول، وكلاهما اختبار سهل وسريع ولا يتطلب فترة طويلة من الوقت والمجهود.

ADVERTISEMENT

يميل فرط صوديوم الدم إلى التطور نتيجة لظروف صحية كامنة، لذلك يمكن عمل اختبارات أخرى بالاعتماد على التاريخ الطبي والأعراض الإضافية.

علاج ارتفاع الصوديوم في الدم

يمكن أن يحدث ارتفاع الصوديوم في الدم بسرعة خلال 24 ساعة على سبيل المثال، أو يتطور ببطء أكثر مع مرور الوقت، أكثر من 24 ساعة إلى 48 ساعة مثلاً، ويعتمد العلاج على تصحيح توازن الصوديوم والسوائل في جسمك، ويكون كالتالي:

  • بالنسبة للحالات الخفيفة، يمكن علاج الحالة عن طريق زيادة كمية السوائل في الجسم.
  • بالنسبة للحالات الأكثر شدة، يمكن أن يكون هناك محلول وريدي لزيادة السوائل في الدم.
  • يقوم الطبيب بمراقبة مستويات الصوديوم ومدى تحسنها، ويمكن أن يُعدّل تركيز السوائل وفقاً لذلك.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على اعراض ارتفاع الصوديوم في الدم، وأيضاً عوامل الخطر المرتبطة به، وكيفية تشخيصه وعلاجه، إذا كان لديك أي استفسار طبي، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.healthline.com/health/hypernatremia
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد