ما هي اضرار حبس السائل المنوي؟ ومتى يجب الامتناع؟

اضرار حبس السائل المنوي
اضرار حبس السائل المنوي

هل سمعت من قبل عن حبس السائل المنوي؟ لماذا يقوم بعض الرجال؟ وهل له أي فوائد أو أضرار؟ تعرفوا معنا من المقال التالي على معنى حبس السائل واضرار حبس السائل المنوي وهل هناك فوائد محتملة له أم لا؟ ومتى يجب الامتناع عن القيام بهذا ومعلومات أخرى مفيدة وشيقة.

ADVERTISEMENT

ما المقصود بحبس السائل المنوي؟

يُقصد بحبس السائل المنوي أو Semen retention هو عندما يقوم الرجل بصورة متعمدة بتجنب القذف، ويمكن القيام بهذا عن طريق الامتناع عن العلاقة الجنسية أو التوقف عن أداء العلاقة قبل الوصول لنقطة القذف أو عن طريق تعلم كيفية الوصول للنشوة الجنسية بدون القذف.

وعلى الرغم من أن المصطلح يبدو حديث، إلا أن البيانات المتوفرة تُشير إلى أن هذه العملية يقوم بها الرجال منذ القدم، ولا يوجد أدلة علمية كافية تُشير إلى مدى أمان أو اضرار حبس السائل المنوي. وفي حالة حبس السائل المنوي يقوم الجسم بتكسير السائل المنوي وإعادته مرة أخرى للجسم.

هل هناك فوائد محتملة لحبس السائل المنوي؟

قبل التعرف على اضرار حبس السائل المنوي، توجد بعض الأسباب والفوائد المحتملة التي قد تجعل الرجل يلجأ لحبس السائل المنوي، أبرز ما تذكره البيانات المتوفرة ما يلي:

  • قد يؤدي هذا لزيادة حدة النشوة الجنسية، ولكن وفقاً لبعض الدراسات قد يؤدي عدم القذف لمدة 3 أسابيع، إلى عدم حدوث أي تأثير على الجهاز العصبي للجسم عند القذف.
  • زيادة التحفيز الجنسي للوصول للنشوة، ثم التوقف والبدء من جديد، ووفقاً للجمعية الدولية للطب الجنسي، يمكن أن يساعد هذا في زيادة النشوة لدى بعض الأشخاص.
  • يساعد في تقليل حدوث القذف المبكر.
  • يعتقد بعض الأشخاص أن حبس السائل المنوي يمكن أن يحسن من جودة الحيوانات المنوية، وبالتالي زيادة الخصوبة، ولكن لا توجد أبحاث علمية تكفي لدعم هذا الاعتقاد.

اضرار حبس السائل المنوي

تتضمن اضرار حبس السائل المنوي المحتملة ما يلي:

ADVERTISEMENT

ارتفاع ضغط الدم البربخي (الخصية الزرقاء)

هي حالة تحدث عندما تتم إثارة الشخص جنسياً، ولكن لا يتم الوصول للنشوة الجنسية أو يحدث القذف. وقد يتعرض الشخص للشعور بالحكة أو الألم في الخصيتين في الفترة التي تلي التحفيز الجنسي بدون الوصول للنشوة أو القذف. ويحدث هذا نتيجة تراكم الدم في الخصيتين.

مشاكل القذف

في حالة عدم القذف عن عمد، يمكن أن يُصاب الشخص بمشاكل في عملية القذف بشكل عام، وقد يحدث التالي:

  • قد يجد الشخص نفسه غير قادر على القذف أو الوصول للنشوة عندما يرغب في ذلك.
  • قد يتعرض الشخص للقذف المبكر (سرعة القذف) أحياناً.
  • قد يُصاب الشخص بحالة القذف الارتجاعي في بعض الأحيان.

وجدير بالذكر أنه توجد أسباب متعددة وفوائد لحدوث القذف منها:

وقد تتأثر تلك الفوائد في حالة الامتناع عن القذف أو حبس السائل المنوي.

متى يجب الامتناع عن حبس السائل المنوي؟

بعد معرفة اضرار حبس السائل المنوي، يجب على الشخص الامتناع عن منع القذف في حالة التعرض لأي ألم أو عدم راحة عند فعل هذا الأمر، كما يجب الامتناع عن حبس السائل المنوي في حالة وجد الشخص نفسه غير قادر على القذف عند الرغبة في ذلك.

ويُنصح بزيارة الطبيب في حالة أصبح الشخص غير قادر على القذف، وتوجد رغبة في حدوث حمل، حيث يقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة لمعرفة المشكلة بالتفصيل، وتحديد العلاج المناسب.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد