أيهما أفضل خلع الضرس أم سحب العصب؟

يختلف الأمر من شخص لآخر حسب حالة الضرس نفسه ومدى تلفه، لكن بشكل عام فإجراء سحب العصب أو ما يعرف بإزالة قناة الجذر هو الإجراء الأفضل، وهذا لعدة أسباب أهمها:

ADVERTISEMENT
  • الحفاظ على شكل الضرس وهيكله الخارجي ووظيفته في الفم، وبالتالي الحفاظ على شكل الفم والاحتفاظ بالابتسامة الطبيعية والصحية.
  • اجراء سحب العصب في حد ذاته قد يكلفك أكثر من خلع الضرس، لكن بحسابات أخرى فهو يعتبر أقل تكلفة لأنه بعد خلع الضرس يتبع ذلك إجراءات تجميلية كثيرة وعلاجات لترميم شكل الفم وزراعة ضرس جديد مكان الضرس الذي تم خلعه وهذا بالتأكيد سيكلفك أكثر، كما قد تؤثر هذه الإجراءات على اللثة والأسنان والضروس المجاورة للضرس المخلوع.
  • يعتبر إجراء سحب العصب أقل توغلاً مقارنة بإجراء الخلع والزراعة.
  • قد يحتاج إجراء سحب العصب لأكثر من جلسة لسحب العصب وتركيب التاج إذا لزم الأمر وكان الضرس هشاً بعد سحب وحشو العصب، أما خلع الضرس فقد يكون على الأغلب في جلسة واحدة. لكن إذا نظرت للأمر من زاوية أخرى ففيما بعد ستحتاج لإجراءات وعلاجات لترميم مكان الضرس المخلوع وزراعة ضرس جديد وهذا سيستغرق العديد والعديد من الجلسات، وبحسابات بسيطة ستجد أن جلسات سحب العصب تعتبر لا شيء مقارنة برحلة العلاج الأخرى بعد خلع الضرس.
  • فترة الشفاء فيما بعد إجراء سحب العصب تعتبر أقل من فترة الشفاء بعد خلع الضرس والألم الناتج عنه وما يتبعه من علاجات وترميمات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد