حساسية القطط : أعراضها وتشخيصها وطرق علاجها

حساسية القططهل جربت التواجد في مكان به قطط ولكن أصابك تعب شديد في وجودهم؟ قد تكون تعاني من حساسية القطط والتي يتوجب معها الابتعاد عن القطط بشكل تام، تعرف على أعراض هذه الحساسية وطرق علاجها.

ADVERTISEMENT

ما هي الحساسية من القطط وأسبابها؟

الحساسية من القطط هي نوع من أنواع الحساسية تجاه الحيوانات الأليفة بشكل عام، ولكن على عكس ما تتوقعه فشعر القطط وفروها ليس هو السبب في هذه الحساسية ولكن ما يسبب الحساسية فعليا هو وجود بروتين معين في لعاب وبول القطط ووبرها الجاف الذي يتواجد على سطح الجلد هذا البروتين هو الذي يسبب لك التحسس.

أما سبب تعرضك لهذه الحساسية هو جهازك المناعي شديد الحساسية الذي يعامل وبر القطط والبروتين الموجود فيها على أنه جسم غريب يجب محاربته مثل الفيروسات والبكتيريا وبالتالي يقوم بمهاجمة هذه البروتينات بمجرد ملامستها لك فيتسبب ذلك في ظهور رد الفعل التحسسي لديك.

يجب أن تأخذ في اعتبارك أنه قد لا يكون لديك تحسس من القطط بشكل خاص، ولكن قد يظهر لديك رد فعل تحسسي في وجودها إذا كان لديك حساسية من حبوب اللقاح أو حساسية العفن الفطري الذي يمكن أن يحمله وبر القطة.

ADVERTISEMENT

أعراض حساسية القطط

قد تتفاجأ أنه من الممكن أن تظهر لديك رد فعل تحسسي حتى في عدم تواجدك بالقرب من القطط، لأن وبر القطط وفروها من الممكن أن يلتصق بملابس الأشخاص الذين يتعاملون معهم، وعندما تتواجد بجانب هؤلاء الأشخاص قد يظهر لديك بعض الأعراض، ولكن هناك علامات تؤكد حساسية القطط عند تعرضك للبول واللعاب بشكل قريب وهي:

  • تورم وحكة تظهر في الأغشية حول الأنف والعينين.
  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • جريان الدموع.
  • طفح جلدي على الوجه والرقبة والصدر.
  • قد يستمر التعب ويحدث سعال مع استمرار سيلان الأنف في حالة عدم العلاج.

من الممكن أن تصل مهيجات الحساسية للرئة فتسبب ضيق التنفس والسعال والصفير، وقد تزيد هذه المهيجات من أزمة الربو أو قد تسبب الربو على المدى الطويل.

ليس من المفترض أن تسبب الحساسية من القطط أعراض أخرى مثل القيء والغثيان والقشعريرة والحمى، لذلك إذا ظهرت لديك هذه الأعراض فقد تكون لمشكلة صحية أخرى.

هل حساسية القطط خطيرة؟

على الرغم من أن خطورة الحساسية من القطط نادرة ولا تحدث لها مضاعفات، إلا أنه قد يحدث تورم في اللسان والحلق والفم في الحالات الشديدة من الحساسية التي تتطلب الذهاب للطوارئ.

ADVERTISEMENT

تشخيص الحساسية من القطط

هناك نوعين من الاختبارات التي يمكنها الكشف عن وجود تحسس من القطط كما يلي:

اختبار حساسية القطط في الجلد

حيث يقوم الطبيب بوضع نقطة من المادة المسببة للحساسية في القطط على سطح الجلد في الذراع أو الظهر، ثم يقوم بوخز الجلد بواسطة إبرة رفيعة حتى يمتص الجلد المادة، بعد ذلك سيقوم الطبيب بمراقبة رد فعل الجلد تجاه هذه المادة لمدة 15 أو 20 دقيقة، إذا ظهر طفح أو احمرار في منطقة الاختبار فقد يتأكد التشخيص، وعادة ما يختفي هذا الطفح بعد 30 دقيقة.

يجب أن تعرف أن هذا الاختبار يتم باستخدام انواع أخرى من مسببات الحساسية أيضا حتى يتأكد الطبيب من نوع الحساسية لديك.

اختبار الدم

بعض الأشخاص لا يستطيعون الخضوع لاختبار الجلد لسبب أو لآخر، لذلك يتم أخذ عينة من الدم للبحث عن وجود أجسام مضادة لمسبب الحساسية في القطط.

ADVERTISEMENT

علاج حساسية القطط

بعد تأكد الطبيب من وجود الحساسية لديك، سيقوم الطبيب بوصف بعض العلاجات التي تساعد على التخلص من أعراض الحساسية وتشمل:

دواء حساسية القطط

ابره حساسيه القطط

قد تكون حقن الحساسية طريقة من طرق العلاج، ولكنها ليست فعالة وحدها ويجب أخذها مع العلاجات الأخرى وقد تكون غير فعالة لبعض الأشخاص، وقد تستمر أيضا طوال سنوات حتى تأتي بمفعول، كما أنها لا يجب إعطائها للأطفال أقل من 5 سنوات.

الوقاية من الحساسية من القطط

للأسف لا يوجد طريقة تمنع الإصابة بحساسية الحيوانات الأليفة بشكل عام ولا يوجد أي لقاحات، ولكن الطريقة الأمثل لعدم إصابتك برد الفعل التحسسي هو الابتعاد قدر الإمكان عن القطط وعدم التعامل معها، ولكن إذا كان لابد من تواجدك في مكان به قطط قم بالآتي:

  • لا تلمس القطة أو تقبلها أو تعانقها إطلاقا.
  • يجب أن تحذر من الزوار الذي يقتنون قطة حتى لو تركوها بمنزلهم لأنهم قد يحملون مسبب الحساسية في ملابسهم.
  • إذا كان أحد من أسرتك يمتلك قطة في المنزل تأكد من تحديد مكان تواجدها ومنعها من التجول بحرية في المنزل.
  • يجب أن يتم تنظيف المنزل دائما وبانتظام من الوبر العالق والأماكن التي قد يتواجد بها لعاب القطة.
  • حافظ على تهوئة المنزل جيدا.

على الرغم من كل ذلك، لا يوجد ما يضمن أنك لن تصاب بالحساسية لأنه قد يكون من الصعب عدم التعرض للقطط إذا كانت تتواجد في نفس المكان، لذلك من الأفضل دائما ألا تحاول اقتناء قطة إذا كان لديك أو لدى أحد أفراء أسرتك حساسية منها، وإذا كان لديك أي استفسار بشأن الحساسية من القطط يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد