ADVERTISEMENT

أضرار حبوب زيت السلمون مع فيتامين ه

أضرار حبوب زيت السلمون مع فيتامين ه

ADVERTISEMENT
زيت السلمون وفيتامين هـ هما كل المواد التي يمكن الحصول عليها من خلال المصادر الغذائية أو عن طريق تناول المكملات الغذائية، ولكن لهما العديد من الفوائد والأضرار فتعرف معنا عزيزي القارئ على أضرار حبوب زيت السلمون مع فيتامين ه في هذا المقال.

خصائص زيت السلمون وفيتامين هـ

ما هو زيت السلمون؟

ADVERTISEMENT

يشتهر زيت السمك أو زيت السلمون بتركيزاته العالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية، والدهون الصحية التي يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بـ أمراض القلب، حيث تستخرج مكملات زيت السمك من الأسماك الغنية بالدهون بشكل طبيعي، مثل الماكريل والتونة والرنجة وسمك السلمون وسمك القد، بينما يتم استخدام زيت السمك لعلاج عدد من الحالات، حيث أثبتت فعاليته في خفض الدهون الثلاثية العالية، وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية مما يقلل الإصابة بـ مرض السكري.

يحتوي زيت السمك على اثنين من أحماض أوميجا 3 الدهنية المهمة وهما حمض إيكوسابنتاينويك EPA، وحمض الدوكوساهكساينويك DHA ووفقًا لمقال نشر عام 2007 في مجلة مراجعة الطب البديل، فإن كل من الحمضين يمكنهما تحسين المزاج والوظيفة الإدراكية، وكذلك تقليل خطر الوفاة المبكرة.

خصائص فيتامين هـ

قبل التعرف على أضرار حبوب زيت السلمون مع فيتامين ه علينا معرفة خصائص فيتامين هـ، فيتامين هـ هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون يمكن أن تحمي خواصه المضادة للأكسدة من السرطان وأمراض القلب، كما يلعب دوراً هاماً في حماية الخلايا من الآثار الضارة للجذور الحرة، والتي تسهم في تطور السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ADVERTISEMENT

هناك العديد من الأطعمة الغنية بفيتامين هـ مثل المكسرات والبذور والزيوت النباتية، ولاحظ المكتب الوطني للمعاهد الصحية للمكملات الغذائية أن فيتامين (هـ) أظهر أنه يمنع البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، أو الكولسترول الضار من التأكسد أو أن يصبح غير مستقر إلكترونيًا من خلال فقدان الإلكترونات، وهذا يمكن أن يكون حاسماً في الوقاية من تصلب الشرايين، والتي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية وسكتة دماغية، ويعتقد بعض الباحثين أن تناول فيتامين هـ إلى جانب زيت السمك قد يكون له فوائد إضافية.

فوائد حبوب زيت السلمون مع فيتامين هـ

قد تكون هناك فوائد إضافية لحبوب زيت السلمون مع فيتامين ه، وذلك لأن فيتامين هـ يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في منع تأكسد الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، مثل تلك الموجودة في زيت السمك، ولهذا السبب، غالبًا ما يتم تضمين كميات صغيرة من فيتامين هـ في مكملات زيت السمك، ومع ذلك، ولم يوضح بعد ما إذا كانت أحماض أوميغا 3 الدهنية تتأكسد بسهولة داخل الجسم، كما هي خارج الجسم.

خلصت دراسة نشرت في عام 2000 في “الطب والعلوم في الرياضة والتمارين الرياضية” إلى أن مكملات فيتامين (هـ)، عند تناولها بجانب زيت السمك، كانت قادرة على الحد من الأضرار المؤكسدة في الفئران، ويمكن أن يقلل زيت السمك أيضًا من مستويات فيتامين هـ في الجسم، مما يوفر سبب آخر لاتخاذ الاثنين معاً.

أضرار حبوب زيت السلمون مع فيتامين ه

في حين قد يكون هناك فائدة لاستهلاك مكملات فيتامين هـ إلى جانب زيت السمك، إلا أن هناك بعض المخاطر المحتملة.

ADVERTISEMENT

نظرًا لأن كلا من زيت السمك وفيتامين هـ يمكن أن يزيدا من خطر النزيف، يجب على الأفراد الذين يعانون من إضعاف الدم، أو أولئك الذين لديهم مخاطر عالية للنزيف، تجنب هذا المزيج، ويلاحظ مكتب المكملات الغذائية أن المقدار اليومي الموصى به لفيتامين هـ للأفراد البالغين من العمر 14 أو أكثر هو 15 ملليغرام، ولكن الذين تبلغ أعمارهم 19 أو أكثر فيكون الحد الأعلى المسموح به وهو 1000 ملليغرام، ومن المحتمل أن يكون ما يصل إلى 3 غرامات من زيت السمك يوميًا آمناً ولكن أعلى من ذلك قد يزيد من خطر النزيف.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة سلسبيل عيسى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد