ما هي أسباب تأخر شفاء التهاب العصب السابع؟

التهاب العصب السابع هو حالة تتسبب في حدوث ضعف مؤقت أو شلل في أحد جانبي الوجه، أما عن أسباب تأخر شفاء التهاب العصب السابع، فيجب أن تعرف أن مدة الشفاء من التهاب العصب السابع تختلف من شخص لآخر، وعادة ما تظهر علامات التحسن خلال الفترة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وقد تطول هذه الفترة عند البعض من 3 إلى 6 شهور وقد تصل إلى 9 أشهر، وفي بعض الحالات النادرة قد تستمر هذه المشكلة بصورة دائمة. وقد يكون سبب تأخر الشفاء هو وجود خلل في وظائف الوجه.

ADVERTISEMENT

وفي العموم عند التأكد من التشخيص بالإصابة بالتهاب العصب السابع، لابد من سرعة استشارة طبيب مختص بعلاج مشكلات العصب الوجهي، لأن هناك وقت محدود إذا مر ستصبح عضلات الوجه غير قابلة للعلاج، لذلك يساهم سرعة التدخل لعلاج هذا الالتهاب في استعادة القدرة على الابتسام وغلق العيون وغيرها من تعبيرات الوجه.

وهناك عدد متنوع من الوسائل التي تستخدم لاستعادة وظائف الوجه الطبيعية، مثل العلاج الطبيعي الذي يساعد على تنشيط عضلات الوجه والتعديلات العصبية من خلال الحقن، وقد يلجأ الطبيب لنقل جزء من أحد الأعصاب في الوجه ليحل محل العصب التالف، وقد ينقل الجراح أجزاء صغيرة من العضلة الرشيقة بالأرجل لاستعادة القدرة على الابتسام، أو من الرقبة لاستعادة القدرة على غلق العيون.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد