ADVERTISEMENT

بالصور: هل طفلك يمتلك هذه الوحمات؟

تظهر الوحمات على سطح الجلد أو تحته سواء وقت الولادة أو بعد الولادة بفترة قصيرة وقد تختفي بمرور الوقت أو تصبح أكثر وضوحًا، ولكن هل تعلمين أن من الممك أن تشير تلك الوحمات لأمراض خطيرة من بينها الأورام؟ تعرفي معنا في عرض الصور الآتي على أنواع الوحمات وهل هي خطيرة أم حميدة؟

الوحمات

1/10

تجذب الوحمات الانتباه عندما يكون هناك هجوم إعلامي على شخص ما بعلامة مرئية، مثل لاعب الوسط في نيو أورلينز ساينتس درو بريس. تشير التقارير الإخبارية إلى أنه ولد بهذه الوحمة على خده الأيمن، والتي فحصها الأطباء في وقت مبكر ووجدوا أنها غير ضارة. حيث تقول الأساطير أن هؤلاء الأطفال "لمسهم ملاك" حتى أصيبوا بتلك الوحمة، ولكن اسشتارة وكلام الطبيب هم الأفضل.

ما هي الوحمة؟

ما هي الوحمة؟

2/10

الوحمة هي علامة ملونة على الجلد أو تحته تظهر عند الولادة أو تظهر بعد الولادة بفترة وجيزة، بعض الوحمات تتلاشى مع مرور الوقت؛ بينما البعض الآخر يصبح أكثر وضوحًا. قد تحدث الوحمات بسبب زيادة إنتاج الصباغ في الجلد أو الأوعية الدموية التي لا تنمو بشكل طبيعي، فمعظم الوحمات غير مؤلمة وغير ضارة، ولكن في حالات نادرة يمكن أن تسبب مضاعفات أو ترتبط بحالات أخرى، لذا يجب فحص جميع الوحمات من قبل الطبيب. يظهر في الصورة الرئيس السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف، الذي توجد على جبهته وحمة تشبه بقعة النبيذ المسكوب.

بقع على شكل السلمون

بقع على شكل السلمون

3/10

بقع السلمون هي أعشاش للأوعية الدموية تظهر على شكل علامات صغيرة وردية ومسطحة على الجلد، تحدث في ثلث الأطفال حديثي الولادة، يمكن أن تظهر بقع السلمون على مؤخرة العنق ("لدغة اللقلق")، أو بين العينين ("قبلة الملاك")، أو على الجبهة أو الأنف أو الشفة العليا أو الجفون، تتلاشى بعضها مع نمو الطفل، لكن عادة لا تختفي البقع الموجودة على مؤخرة العنق، ولكن لا تتطلب تلك البقع أي علاج.

صبغة النبيذ الأحمر

صبغة النبيذ الأحمر

4/10

تبدأ بقعة النبيذ الأحمر كعلامة مسطحة ذات لون أحمر وردي عند الولادة وتصبح تدريجياً أغمق وأرجوانية ضاربة إلى الحمرة مع تقدم العمر، كما يصبح معظمهم أكبر وأثخن أيضًا، حيث تنتج تلك البقع نتيجة لتوسع الشعيرات الدموية، وتحدث في حوالي ثلاثة من كل 1000 طفل، وقد تزيد تلك الموجودة على الجفن من خطر الإصابة بالجلوكوما، قد تكون بقع النبيذ علامة على اضطرابات أخرى، لكنها عادة لا تكون كذلك، بينما يمكن أن تعالج تلك البقع بالليزر، والبريدنيزون عن طريق الفم، وترقيع الجلد، والماكياج المقنع.

البقع المنغولية

البقع المنغولية

5/10

كثرة الخلايا الصباغية الخلقية هي علامات مسطحة وناعمة موجودة منذ الولادة، غالبًا ما توجد على الأرداف أو أسفل الظهر، وعادة ما تكون زرقاء، ولكن يمكن أيضًا أن تكون رمادية مزرقة أو سوداء مزرقة أو بنية، وقد تشبه الكدمات وهي أكثر شيوعًا عند الأطفال ذوي البشرة الداكنة، عادة ما تتلاشى في سن المدرسة، ولكنها قد لا تختفي تمامًا، ولا حاجة لعلاجها.

بقع كاكاوية اللون

بقع كاكاوية اللون

6/10

بقع Cafe-au-lait -باللغة الفرنسية وتعني القهوة مع الحليب- ناعمة وبيضاوية ويتراوح لونها من البني الفاتح إلى المتوسط​​، توجد عادة على الجذع والأرداف والساقين، قد تصبح بقع Cafe-au-lait أكبر وأكثر قتامة مع تقدم العمر، ولكنها لا تعتبر مشكلة بشكل عام، ومع ذلك فإن وجود عدة بقع أكبر من الربع يرتبط بالورم الليفي العصبي ومتلازمة ماكيون أولبرايت النادرة، لذا عليك استشارة الطبيب إذا كان طفلك يمتلك العديد من تلك البقع.

أورام في الأوعية الدموية شكلها كالفراولة

أورام في الأوعية الدموية شكلها كالفراولة

7/10

الأورام الوعائية عبارة عن مجموعة من الأوعية الدموية الصغيرة المكدسة بشكل وثيق، تحدث الأورام الوعائية على سطح الجلد، وعادةً ما توجد على الوجه أو فروة الرأس أو الظهر أو الصدر، قد تكون حمراء أو أرجوانية وغالبًا ما تكون مرتفعة بحدود حادة، وتحدث هذه الأورام في 2 من كل 100 مولود. تظهر الأورام الوعائية بالفراولة عادة بعد أسابيع قليلة من الولادة. تنمو بسرعة خلال السنة الأولى قبل أن تختفي في سن التاسعة تقريبًا. قد يظل بعض اللون أو التجعيد الطفيف للجلد في الموقع. لا يلزم العلاج ، ولكن عندما تتطور بالقرب من العين أو الفم ، أو في مكان يمكن أن ينزف أو يصاب بالعدوى ، فقد يحتاجون إلى العلاج أو الإزالة.

أورام وعائية كهفية الشكل

أورام وعائية كهفية الشكل

8/10

تظهر الأورام الوعائية الكهفية العميقة عند الولادة تحت الجلد مباشرة وتظهر على شكل كتلة إسفنجية مزرقة من الأنسجة مملوءة بالدم، إذا كانت عميقة بدرجة كافية، فقد يبدو الجلد الذي يغطيها طبيعيًا، تظهر الأورام الوعائية الكهفية عادةً على الرأس أو الرقبة، ويختفي معظمهم عند البلوغ، ويمكن أن يحدث مزيج من الورم الوعائي الكهفي والفراولة.

التشوة الوريدي

التشوة الوريدي

9/10

تحدث التشوهات الوريدية نتيجة توسع الأوردة بشكل غير طبيعي، على الرغم من وجودها عند الولادة، فقد لا تظهر إلا في وقت لاحق في مرحلة الطفولة أو البلوغ، حيث تظهر التشوهات الوريدية في 1٪ إلى 4٪ من الأطفال، وغالبًا ما توجد على الفك والخد واللسان والشفتين، قد تظهر أيضًا في مناطق أخرى من الجسم، بينما يستمر ذلك التشوه في النمو ببطء، ولن يتقلصوا بمرور الوقت، وقد يكون العلاج - غالبًا العلاج بالتصليب أو الجراحة - ضروريًا للألم أو ضعف الوظيفة.

الندبات الخلقية

الندبات الخلقية

10/10

الشامات الخلقية هي شامات تظهر عند الولادة، قد يكون السطح مسطحًا أو مرتفعًا أو وعرًا، يمكن أن تنمو هذه الشامات في أي مكان من الجسم وتختلف في الحجم قد يكون أقل من بوصة واحدة إلى أكثر من 8 بوصات، وتحدث الشامات الخلقية في 1٪ من الأطفال حديثي الولادة، معظم الشامات ليست خطيرة، لكن الشامات الخلقية خاصةً الكبيرة منها تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، وهو النوع الأكثر فتكًا من سرطان الجلد، يجب مراقبة جميع الشامات من أجل التغييرات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد