ADVERTISEMENT

بالصور: مخاطر شرب الكحول على صحتك

من المعروف أن المشروبات الكحولية لها مخاطر جثيمة على صحتك ولكن إذا علمت باقي المخاطر التي قد تودي بحياتك فيجب أن تعيد التفكير مرة أخرى.. لذا في الصور التالية ستعرف مخاطر شرب الكحول بالتفصيل.

تتجه لرأسك مباشرة

1/13

بعد ثلاثين ثانية من أول رشفة، يندفع الكحول إلى دماغك مباشرة. يبطئ المواد الكيميائية والمسارات التي تستخدمها خلايا دماغك من أجل عملية إرسال الرسائل. مما يغير من مزاجك ويبطئ من ردود أفعالك ويخلل من توازنك. وهو ما يجعلك لا تستطيع التفكير بشكل صحيح، وهو ما قد لا تتذكره لاحقًا، لأنك ستواجه صعوبة في تخزين الأشياء في الذاكرة طويلة المدى.

يقلل من قدراتك العقلية

يقلل من قدراتك العقلية

2/13

إذا كنت تشرب بكثرة لفترة طويلة يمكن أن يؤثر الكحول على شكل عقلك وطريقة عمله. حيث تبدأ خلايا عقلك في التغيير وحتى تصبح أصغر. كما يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكحول إلى تقلص دماغك. وسيكون لذلك تأثيرات كبيرة على قدرتك على التفكير والتعلم وتذكر الأشياء. ويمكن أن يسبب لك أيضًا صعوبة في الحفاظ على درجة حرارة ثابتة للجسم والتحكم في تحركاتك.

هل يساعدك على النوم؟

هل يساعدك على النوم؟

3/13

يمكن أن يسبب التأثير البطيء للكحول الشعور بالنعاس، لذلك قد تغفو بسهولة أكبر، لكن لن تنام بشكل جيد، حيث يظل جسمك يعالج تأثير الكحول طوال الليل، فبمجرد أن يتلاشى التأثير تظل تتقلب وتتحول، فلا تحصل على النوم الجيد الذي يحتاجه جسمك ليشعر بالراحة، ومن المرجح أن يسبب الكحول كوابيس وأحلام سيئة، كما ستظل تستيقظ كثيرًا من أجل الذهاب إلى الحمام وقضاء حاجتك.

الإصابة بتقرحات المعدة

الإصابة بتقرحات المعدة

4/13

يسبب الكحول تهيج جدار معدتك ويجعل العصارات الهضمية تتدفق، حيث يتراكم الكثير من الكحول والأحماض في المعدة مما يؤدي للشعورك بالغثيان والتتقيؤ، لذا عندما تفرط في شرب الكحول لسنوات قد يؤدي ذلك لإصابتك بتقرحات مؤلمة تسمى تقرحات المعدة، والمستويات العالية من عصائر المعدة تجعلك لا تشعر بالجوع، وهو أحد الأسباب التي تجعل من يشربون الكحول على المدى الطويل لا يتناولون العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

إسهال وحموضة المعدة

إسهال وحموضة المعدة

5/13

يبطل الكحول من السرعة التي يتحرك بها الطعام خلال المعدة، وهو ما يسبب تهيج الأمعاء الدقيقة والقولون، ويؤدي لإصابتك بالإسهال، والذي يمكن أن يتحول إلى مشكلة طويلة الأمد، كما أنه يزيد من احتمالية إصابتك بالحموضة.

كثرة التبول

كثرة التبول

6/13

يفرز الدماغ هرمونًا يمنع الكلى من إفراز الكثير من البول، ولكن عندما تشرب الكحول فإن ذلك يخبر عقلك بالتوقف عن العمل، وهو ما يسبب كثرة تبولك وذهابك للمرحاض بشكل متكرر، مما قد يجعلك تصاب بالجفاف عندما تشرب بكثرة لسنوات، فإن عبء العمل الإضافي والآثار السامة للكحول يمكن أن تتسبب في تدهور الكلى.

تليف الكبد

تليف الكبد

7/13

يقوم كبدك بتفتيت جزئيات كل الكحول الذي تشربه تقريبًا، حيث يتعامل في هذه العملية مع الكثير من السموم، فيؤدي الإفراط في تناول المشروبات الكحولية بمرور الوقت إلى زيادة دهون أعضاء الجسم وتكوين الأنسجة الليفية السميكة، وهو ما يحد من تدفق الدم فلا تستطيع خلايا الكبد الحصول على ما تحتاجه للبقاء على قيد الحياة، وهو ما يؤدي للإصابة بمرض يسمى تليف الكبد.

تلف البنكرياس والسكري

تلف البنكرياس والسكري

8/13

عادة ينتج البنكرياس الأنسولين والمواد الكيميائية الأخرى التي تساعد الأمعاء على تفتيت الطعام. لكن الكحول يبقي هذه المواد داخل البنكرياس، وذلك إلى جانب السموم الناتجة عن الكحول، وهو ما يسبب لالتهاب البنكرياس، مما قد يؤدي إلى أضرار جسيمة بعد سنوات، هذا يعني أنك لن تكون قادرًا على صنع الأنسولين الذي تحتاجه، مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، كما أنه يجعلك أكثر عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس.

ما هو صداع الكحول؟

ما هو صداع الكحول؟

9/13

يصيبك الكحول بالجفاف ويؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية في جسمك ودماغك، وه ما يسبب لك الصداع. تريد معدتك التخلص من السموم والحمض الذي يخرج منها، مما يسبب لك الغثيان والقيء، ونظرًا لأن كبدك كان مشغولًا جدًا في معالجة الكحول، فإنه لا يستطيع أن يطلق ما يكفي من السكر في الدم، مما يؤدي إلى الضعف والارتعاش وإصابتك بصداع الكحول.

ضربات قلب غير مستقرة

ضربات قلب غير مستقرة

10/13

يمكن أن تؤدي ليلة واحدة من الإفراط في الشرب إلى خلط الإشارات الكهربائية التي تحافظ على استقرار ضربات قلبك. وإذا قمت بذلك لسنوات يمكن للكحول حرفيًا أن يزعج قلبك، وبمرور الوقت يتسبب في تدلي وتمدد عضلات القلب، مثل الشريط المطاطي القديم لا يمكنها ضخ الدم، وهذا يؤثر على كل جزء من جسمك.

تغير في درجة حرارة الجسم

تغير في درجة حرارة الجسم

11/13

يوسع الكحول أوعيتك الدموية، مما يزيد من تدفق الدم إلى بشرتك، وهو ما يجعل وجنتيك أكثر احمرارًا ولكن ليس لوقت طويل، حيث تنتقل الحرارة الناتجة عن هذا الدم الزائد إلى خارج جسمك مباشرة مما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارتك، شرب الخمر على المدى الطويل يزيد من ضغط الدم، يجعل جسمك يفرز هرمونات التوتر التي تضيق الأوعية الدموية، لذلك يضطر قلبك إلى الضخ بقوة أكبر لدفع الدم من خلاله.

ضعف الجهاز المناعي

ضعف الجهاز المناعي

12/13

يضغط الكحول على جهازك المناعي، فلا يستطيع جسمك تكوين خلايا الدم البيضاء التي يحتاجها لمحاربة الجراثيم، لذلك لمدة 24 ساعة بعد الشرب من المرجح أن تمرض، فإن الأشخاص الذين يشربون الكحول على المدى الطويل هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض مثل الالتهاب الرئوي والسل.

فقدان السمع

13/13

يؤثر الكحول على السمع، ولكن لا أحد متأكد من كيفية حدوث ذلك بالضبط، ولكن من الممكن أن يكون السبب هو أنه يعبث بالجزء الذي يعالج الصوت في دماغك، أو قد يؤدي إلى تلف الأعصاب والشعر الصغير في أذنك الداخلية التي تساعدك على السمع. مهما حدث فإن الشرب يعني أنك بحاجة إلى صوت أعلى حتى تتمكن من سماعه، غالبًا ما يعاني من يشربون الكحول لفترات طويلة من ضعف السمع.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد