ADVERTISEMENT

بالصور: طرق علاج اورام الجهاز الهضمي

اورام الجهاز الهضمي أو ما يعرف بأورام الجهاز المعدي المعوي السدوية من العمليات إلى الأدوية المختلفة.. إليك بالصور عرض لأهم الطرق العلاجية المختلفة لاورام الجهاز الهضمي بالتفصيل.

علاج الورم

1/12

يبدأ العلاج كمعظم أورام الجهاز الهضمي بالجراحة، بعد استكمال إزالة الورم جراحياً يستجيب الورم للعلاج الدوائي الذي يوقف عمل البروتينات المسؤولة عن ظهور السرطان، بدلاً من استخدام العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.

العثور على الورم

العثور على الورم

2/12

ليتمكن الطبيب من علاج الورم عليه أولاً أن يتمكن من إيجادة، يمكن أن يتم ذلك باستخدام بعض الفحوصات والتصوير الإشعاعي، أو عن طريق التصوير باستخدام الباريوم. كما يمكن استخدام المنظار في محاولة إيجاد الورم لإعطاء صورة أقرب للجهاز الهضمي.

تحديد مدى خطورة الورم

تحديد مدى خطورة الورم

3/12

يتم أخذ عينة من الورم لتحديد ما إذا كان الورم خبيثاً، ونظراً لصعوبة أخذ عينة من هذه الأورام حيث تنمو تحت جدار المعدة أو الأمعاء قد يقوم الجراحون بأخذ العينة بواسطة منظار يتم إدخاله عبر المريء، أو عن طريق إدخال إبرة طويلة خلال الجلد حتى تصل إلى موضع الورم. عادة يكون من الأفضل إزالة الورم بدلا من إجراء الفحوصات له.

اختبار العينة

اختبار العينة

4/12

لتحديد ما إذا كان الورم هو أحد الأورام اللحمية فإنه من الضروري أن يتم إجراء اختبار لجينات التي ترمز لتكوين البروتينات الأساسية المؤدية لظهور الورم، وبخاصة أحد الجينات الذي يدعي c- KIT. كما يتم قياس سرعة نمو وتكاثر الخلايا والتي تزداد في حالة الأورام الخبيثة.

تحديد الطريقة المثلى للعلاج

تحديد الطريقة المثلى للعلاج

5/12

يتطلب ذلك تحديد المرحلة التي يوجد بها الورم وذلك عن طريق قياس:
-حجم الورم الأصلي.
-وجود انتشار في الغدد اللمفاوية أو عدمه.
-انتشار الورم إلى أعضاء أخرى مجاورة.
-سرعة انقسام وتكاثر الخلايا.
كلما كان الورم في مرحلة متقدمة، كلما عنى ذلك خطورة الحالة، وبناء على ذلك يتم تحديد قرار العلاج.

اختيار الحل الجراحي

اختيار الحل الجراحي

6/12

الجراحة هي الطريقة الأفضل لعلاج مثل تلك الأورام، لذا فهي تقع على رأس قائمة الخيارات، حتى ولو كلف ذلك إزالة جزء من نسيج العضو أو من الأعضاء المجاورة. إلا أن انتشار المرض إلى أعضاء حيوية قد يعني استحالة إجراء العملية وضرورة البدء بالعلاج لدوائي أولاً لتقليص حجم الورم.

جراحة إزالة الورم

جراحة إزالة الورم

7/12

يتم إزالة الأورام صغيرة الحجم باستخدام منظار البطن، والذي يتم إدخاله إلى البطن عبر شق صغير بجدار البطن دون حاجة إلى فتحها. الأورام الأكبر حجماً قد تحتاج إلى إجراء الجراحة المفتوحة لإزالة أجزاء من الأعضاء المجاورة. لا يوجد عادة حاجة لإزالة الغدد الليمفاوية لأن الورم لا ينتشر بها.

مشاكل ما قبل وما بعد العملية

مشاكل ما قبل وما بعد العملية

8/12

قبل إجراء العملية قد تسبب الأورام كبيرة الحجم انسداد الأمعاء، كما قد تسبب نزيفاً داخلياً قد يتطلب تعويض المريض بالسوائل. بعد الجراحة يوجد مضاعفات تشترك فيها جميع العمليات الكبرى كاحتمالية العدوى، وانسداد الأمعاء، ومشكلات في القلب والرئة. المتابعة ما بعد العملية أمر هام للغاية حيث إن إزالة جزء من المعدة أثناء العملية مثلاً يتطلب اتباع المريض لنظام غذائي خاص.

العلاج الدوائي

العلاج الدوائي

9/12

احتمالية عودة الورم بعد إزالته تعتمد على الحجم الأصلي للورم وعلى سرعة نموه، الأدوية التي يتم تعاطيها بعد إزالة الورم مهمة لتجنب عودة السرطان مرة أخرى. كما أن العلاج الدوائي قد يتمكن من تصغير حجم الورم غير القابل الإزالة وجعل إجراء جراحة الاستئصال حينها أمراً ممكناً.

أدوية علاج أورام الجهاز الهضمي

أدوية علاج أورام الجهاز الهضمي

10/12

هناك عدة أدوية فعالة لعلاج مثل تلك الأورام، تعمل على تثبيط البروتين المسبب لنمو الورم. أثبتت الأبحاث أن العلاج الدوائي يساعد على التحكم بالورم لدى 9 من أصل عشرة أشخاص بعد الجراحة.

البدائل المتاحة

البدائل المتاحة

11/12

قد يعاني المريض من بعض الآثار الجانبية للأدوية المستخدمة في علاج الورم، لذا تم إيجاد عدة بدائل قادرة على تقليل حجم الورم.

التجارب العلاجية

التجارب العلاجية

12/12

مع التقدم بأبحاث العلاج الجيني تم أكتشاف الكثير من العقاقير المستخدمة في العلاج ويتم حالياً تطويرها وإجراء الدراسات لاختبارها.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد