ADVERTISEMENT

طفل مولود بدون أطراف يتحدى توقعات الأطباء ويعيش مع حالته النادرة!

طفل مولود

ADVERTISEMENT
بالرغم من الحالة النادرة التي يعاني منها الطفل آر جيه ويلسون ليصبح طفل مولود بدون أطراف! إلا أنه تحدى توقعات الأطباء التي تنبئت بموته عند الولادة!

طفل مولود بدون أطراف!

ولد الطفل آر جيه بدون أذرع أو أرجل وذلك بسبب حالة نادرة تعرف بـ متلازمة تيترا أميليا وهي الحالة التي تتسبب في فقدان كل الأطراف، بالإضافة إلى تشوهات شديدة في الوجه، والقلب، والجهاز العصبي، والهيكل العظمي، والأعضاء التناسلية.

ADVERTISEMENT

وكانت جاسمين سيلف (24 عاما) والدة آر جيه ويلسون حاملًا في شهرها الخامس، عندما كشفت عملية مسح بالموجات فوق الصوتية أن أطرافه لا تتطور.

تذكرت جاسمين  اللحظات التي أخبرها الطبيب فيها بحالة طفلها قائلة “لقد تحدقت به فقط وسألني إذا كنت أفهم، ثم بدأت في البكاء” ، كما أضافت “قد أرسلت لي لمتابعة المواعيد، حيث شرحوا لي الحالة وأخبروني أنه يمكن أن يكون لديه تشوهات أخرى”

وبالرغم من نصيحة الأطباء للأم بإنهاء الحمل، إلا أنها أصرت على الاحتفاظ به، حتى ولد بوزن 1 كجم/ مع بقاءه في العناية المركزة لمدة شهرين بعد الولادة، ولكن على الرغم من كل الصعاب، فإن الشاب ينتعش الآن في منزله في فلورنس بكارولينا الجنوبية.

متلازمة تيترا – أميليا (متلازمة فقدان الأطراف الأربعة) هي اضطراب نادر للغاية يولد فيه الطفل دون أي من أطرافه، وقد تم تسجيله فقط في عدد قليل من العائلات في جميع أنحاء العالم وذلك وفقا للمعاهد الصحية الوطنية في الولايات المتحدة.

ADVERTISEMENT

ويعود سبب هذه الحالة إلى طفرة جينية في قسم من الحمض النووي (DNA) الذي يلعب دورًا حاسمًا في النمو والتطور، لذلك يموت معظم الأطفال قبل الولادة أو بعدها بقليل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6694685/The-baby-born-no-limbs.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد