نمو أنف في ظهر سيدة بسبب فشل عملية زراعة خلايا جذعية

كتبت – سارة صلاح

ADVERTISEMENT

كما يقول المثل أحياناً "ومن الطب ما قتل" لكن هذه المرة حدثت ظاهرة جديدة لم توصل المريض لحد القتل ولكن حدثت تلك الظاهرة بعد مرور 8 سنوات من خضوع سيدة أمريكية لعملية خلايا جذعية، حيث قام الأطباء بأخذ أنسجة من أنفها وزرعها في العامود الفقري أملاً من الأطباء في تكوين خلايا عصبية لإصلاح تلف في العمود الفقري الذي تسبب في إصابتها بالشلل , ولكن فشلت الجراحة.
 

ومع ذلك فبعد 8 سنوات في العام الماضي عانت السيدة من ألام شديدة في مكان الجراحة, ووجد الأطباء نتوء بلغ طولها 3 سم مكونة من خلايا أنفية وعظمية وأفرع عصبية وغير متصلة بأعصاب العامود الفقري.
 

ويقول جراح الأعصاب براين دوالهي الذي قام باستئصال النتوء أنه كان حميد وسبب الألم الزائد بسبب وجود مادة لزجة تشبة المخاط على العامود الفقري.
 

ADVERTISEMENT

ويقول البروفسيور جين بيدوزي – باحث مختص في علم الخلايا الجذعية في متشجن- أن معظم الحالات التي خضعت لجراحة الخلايا الجذعية الأنفية نجحت، وفي عام 2010 قام فريق بحث بنشر نتائج لعشرين حالة خضعوا للجراحة, تماثلت 11 حالة منهم للشفاء, وعانت حالة واحدة من زيادة نسبة الشلل, وعانت حالة أخرى من الإلتهاب السحائي , و4 حالات أخرى من ردودو فعل سلبية طفيفة.
 

لذلك يمكن القول فى النهاية أن الخلايا الجذعية طفرة جديدة في عالم الطب ولكن عند زراعتها لأى شخص قد تتحول الي ورم سرطاني خطير.

إعداد سارة صلاح البدوي 
فريق كل يوم معلومة طبية 
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.dailymail.co.uk/health/article-2685842/Stem-cell-patient-grows-NOSE-eight-years-treatment-cure-paralysis-failed.html?ito=social-facebook
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد