مفاجأة- بكتريا الأمعاء تؤثر على سلوك و تصرفات طفلك !

كتبت – أسماء عبد العظيم

ADVERTISEMENT

 

 

 

ADVERTISEMENT

لا يزال العلم يبهرنا بمدى أهمية البكتريا الطبيعية النافعة الموجودة في الأمعاء ، فلم تقتصر على كونها محددا أساسيا لوزن الجسم ، بل أثبتت دراسة أمريكية بجامعة أوهايو أن الأطفال يتأثر سلوكهم و حالاتهم المزاجية و ردود أفعالهم بشكل قوي بوجود تنوع في البكتريا النافعة الموجودة في أمعائهم .

 

 

حيث أقيمت الدراسة على أطفال بين أعمار 18 و 27 شهرا ، لاحظت أن معدل ذكاء الطفل ( الذكر تحديدا ) يزداد بشكل ملحوظ  مع زيادة عدد سلالات البكتريا النافعة الموجودة في أمعائه ، حيث وجد الباحثون إرتباطا بين تلك البكتريا و بعض الهرمونات المسؤلة عن الضغط العصبي و الذكاء بالمخ ، كما صرحت الدكتورة " ليزا كريستيان " أحد أعضاء فريق البحث  أن هناك إرتباطا وثيقا بين تلك البكتريا و الهرمونات التي تسبب أمراضا مزمنة كالسمنة و الحساسية و الربو .

ADVERTISEMENT

 

 

و يذكر الباحثون أن القلق يمكن أن يتم علاجه عن طريق تناول أعدادا كافية من البكتريا النافعة ، حيث يجب أن تتراوح أنواعها بين 400 إلى 500 نوعا ، كما أشار الباحثون إلى أنه يمكن أن توجد علاقة أيضا بين نقص هذه البكتريا و ظهور بعض الأمراض النفسية كالفصام و التوحد .

 

ADVERTISEMENT

 

 

 

إعداد: د.أسماء عبدالعظيم

ADVERTISEMENT

فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة asmaa abdulazeem badran
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.dailymail.co.uk/health/article-3099413/Terrible-twos-bacteria-child-s-gut-blame-bad-behaviour.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد