ADVERTISEMENT

دراسة : زراعه الاعضاء قد تعرضك لخطر السرطان


المرضي اللذين خضعوا لزراعة أعضاء كاملة كالكلية أو الرئه أو زراعة القلب معرضين لنسبه خطر أكبر للإصابة بالسرطان.
 

يعرف الأباء من اليوم الأول اللذين يجرون فيه زراعة أعضاء لأي مريض أنه عرضه للإصابة بالسرطان, وتهتم هذة الدراسة بتوضيح مدي الخطر الناتج عن ذلك.
 

ADVERTISEMENT

ووجد الطبيبEric Engels "متخصص فى قسم وباء السرطان وعلم الوراثة " أن المرضي الخاضعين لزراعة الأعضاء عرضة للإصابه بـ 32 نوع من الأورام السرطانيه عبر 176 ألف مريض خضع لزراعة الأعضاء, وبالرغم من أن نسبة الخطر متنوعه علي حسب نوع الورم السرطاني إلا أنها مازلت قائمه.
 

وتنتج الأورام السرطانيه عقب حالات زراعة الأعضاء بسبب الأدوية والعقاقير التي يتناولها المريض التي تضعف الجهاز المناعة حتي لا يقوم برفض  العضو المزروع , وقمع جهاز المناعه.
 

وطبقاً لتلك الدراسة فكانت الأورام الليمفاويه أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين المرضي, ووجد الباحثون أيضاً إرتفاع في نسبة الإصابة بسرطان الجلد, والشفاه, وسرطان الغدة الدرقيه.
 

ويقول الطبيب Claire Vajdic من جامعة New South Wales,  في استراليا أن تلك الدراسة تؤكد علي أهمية الجهاز المناعي للوقايه من السرطان, وأن الفهم الجيد لمخاطر السرطان الناتجة عن زراعة الأعضاء توضح أهمية جهاز المناعة وبعض العوامل الأخري التي تساعد علي تطور الأورام السرطانيه, ويجب علي الأطباء والباحثين البحث عن طرق جديدة للحفاظ ووقاية المريض الخاضع لعملية الزرع من الأصابة بالسرطان.

ADVERTISEMENT

 

إعداد وترجمة  سارة صلاح البدوي 
   فريق كل يوم معلومة طبية
 

cancer.gov
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد