ADVERTISEMENT

الوراثة قد تكون سببا للديسك

توصل علماء إلى أن إصابة الشخص بآلام العمود الفقري المعروفة بالديسك ربما تعود إلى الجينات الموروثة أكثر منها إلى الجلسة الصحية أو الحركات الفجائية ورفع الأثقال.

ونقلت صحيفة ديلي تلغراف عن العلماء قولهم إنهم اكتشفوا أن انزلاق الديسك الغضروفي كان وراثيا لدى 65% من أصل 80% من الأشخاص الذين خضعوا للدراسة.

ADVERTISEMENT

وقالت الدكتورة فرانسيس وليامز من كلية لندن الملكية إن “تأثير العوامل الوراثية على الإصابة بالديسك كان كبيرا”.

وأظهرت دراسة أجريت على توأمين متطابقين التحقا بوظيفتين مختلفتين (مدرس ألعاب وسائق شاحنة) أن الاثنين أصيبا في نهاية المطاف بالديسك.

وقد عثرت الدكتورة وليامز -التي تقود فريقا بتمويل من المملكة المتحدة- على جين جديد يتعلق بالديسك يطلق عليه بارك2 (PARK2).

واكتشف العلماء هذا الجين من خلال البحث عن علامات الديسك في حالات المسح الضوئي لـ4600 شخص، وغربلة جميع العوامل الوراثية.

ADVERTISEMENT

وأشارت وليامز إلى أنه رغم حداثة الاكتشاف، فإن ذلك ربما يساهم يوما ما في التوصل إلى علاجات جديدة.

وتعليقا على ما قد تخلفه تلك النتائج من مشاعر العجز لدى الناس، قالت فرانسيس إن الدراسات الجينية لم تكشف بعد الصورة بكاملها، وأشارت إلى أن الناس يجب أن يعتنوا بصحتهم العامة لتقليل فرص الإصابة بآلام الظهر مثل تجنب التدخين والبدانة.

 

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد