بعد تعديل “الجارديان” تقريرها عن “فيروس نيباه” الذي أفزع العالم، ما حقيقة الوضع؟

فيروس نيباهلا حديث في مواقع التواصل والمواقع الأيام الماضية، إلا عن وباء “فيروس نيباه” القاتل الذي يقترب منا ولم نستعد له! وبالرغم من وجود هذا الفيروس بالفعل منذ سنين، إلا أن اسمه كان جديد علينا بعد التقرير الذي نشرته جريدة “الجارديان” البريطانية وأثار الفزع بشدة، فما هي الحقيقة وراء وضع هذا الفيروس؟

ADVERTISEMENT

يبدو أن الجدل والفزع الذي أثاره تقرير صحيفة “الجارديان” البريطانية، دفعها إلى توضيح أكبر للوضع الحالي لفيروس نيباه، لتقوم بتعديل التقرير الذي سبق وأن نشرته في وقت قريب.

التقرير المُعدل من الصحيفة البريطانية، يتحدث عن مجموعة الأمراض والأوبئة الخطيرة التي توجد بالفعل، ولم يتم إنتاج لقاح ولا علاج لها حتى الآن، مما قد يسبب مستقبلا، نفس الأزمة التي نعاني منها الآن مع فيروس كورونا المستجد.

بمعنى آخر هو تقرير عن ضرورة قرع أجراس الاستعداد لأي وباء محتمل، وأن نسعى لتوفير العلاج له، حتى لا تتكرر مأساة فيروس كورونا، وتم ذكر “فيروس نيباه” كمثال من ضمن أمثلة أخرى لمجموعة من الأمراض الأخرى الخطيرة، وتم التشديد عليه بسبب ارتفاع نسبة الوفاة لتصل إلى حوالي 75%!

ADVERTISEMENT

أيضا، قامت “الجارديان” بوضع فقرة في نهاية التقرير المعدل، ملخصه “أنه لا يوجد تفشي للفيروس في الصين حاليا”.

جدير بالذكر أن أغلبنا يعتقد أن بداية ذكر فيروس نيباه والتحذير منه كان مع تقرير “الجارديان”، لكن الحقيقة أن هناك من سبق وحذر من هذا الفيروس كوباء محتمل من ضمن أوبئة أخرى يجب الاستعداد لها، وهو موقع BBC Future، الذي بدأ سلسلة قصصه تحت عنوان Stop the Next One.

وكان فيروس نيباه هو القصة الأولى باعتباره الفيروس التالي الذي يقلق آسيا، بل وهو من ضمن قائمة منظمة الصحة العالمية المتضمنة لأخطر 9 أوبئة، التي يجب منح الأولوية لها في البحث وإيجاد اللقاح.

خلاصة القول “حقيقة الوضع”

حسب تقرير الجارديان المُعدل، لا يوجد تفشي حالي للفيروس في الصين، هو فيروس موجود بالفعل منذ سنين، وسبق أن تفشى (على نطاق ضيق) في بعض الدول مثل ماليزيا والهند في فترات سابقة، بل بالبحث لم نجد اهتمام وتغطية لمواقع الأخبار العالمية حاليا عن تفشي الفيروس أو وجود أي جديد عنه، ولكن..

ADVERTISEMENT

يظل هو فيروس خطير لا يوجد له لقاح حالي، لذلك يتم تم التسليط الضوء عليه لمنحه أولوية البحث، حتى لا نعاني مستقبلا مثلما نعاني من أزمة فيروس كورونا حاليا.

لمعرفة معلومات أكثر، يمكنكم الاطلاع عن كل ما يخص الفيروس القاتل من خلال مقال فيروس نيباه وأعراضه.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد