أدوية الصرع في الحمل تعرض جنينك للخطر


أثبتت الدراسات الحديثه ان الأمهات اللاتي يتناولن أدوية علاج الصرع في فترات الحمل تعرض طفلها للإصابه بالتأخر العقلي والجسدي.
 

ADVERTISEMENT

أجُريت الدراسة علي (61) ألف طفل وقام الباحثون بسؤال الأمهات عن النمو الحركي والمهارات اللغويه والأجتماعيه وأعراض التوحد من سن 18 إلي 36 شهر.
 

ووجد الباحثون أنه تم تعرض (333) طفل إلي أدوية علاج الصرع في رحم الأم, وعندما بلغ هؤلاء الأطفال سن (18) شهر لوحظ وجود بوادر للإصابه بمشاكل في النمو الحركي والتوحد, وفي عمر الـ 36 شهر تطورت الحالة ليصاب الطفل بالتوحد , ويقول الباحثون أن تعرض الطفل في رحم الأم إلي أدويه علاج الصرع قد يؤدي لإصابتة بالعيوب الخلقية , ولم يلاحظ الأطباء وجود أي طفل يعاني من أي تأخر عقلي أو حركي للأمهات اللاتي يعانين من الصرع وأمتنعن عن تناول الأدويه في فترات الحمل.
 

ويقول الطبيب Gyri Veiby أن الدراسة تثبت مدي سوء تأثير أدويه الصرع علي صحة الجنين في رحم أمه لما تعرضه لخطر الإصابه بأمراض التوحد والتأخر العقلي والحركي.

ADVERTISEMENT

إعداد وترجمة  سارة صلاح البدوي 
   فريق كل يوم معلومة طبية

 

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
webmd
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد