ADVERTISEMENT

التخلص من قضم الاظافر في 5 خطوات فقط

DailyMedicalinfo Nail Baiting2

ADVERTISEMENT

ما هي عادة قضم الاظافر؟

قضم الأظافر عادة سيئة يفعلها الأطفال والكبار، نتيجة قلق أو تفكير زائد عن الحد الطبيعي، ولا ينتبه المرء لنفسه عندما يقضم أظافره. وتصل نسبة عادة قضم الأظافر إلى 28% عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسادسة، وتصل إلى 60% عند المراهقين، وتتراوح ما بين 20 و 25% عند الراشدين.

أشكال قضم الأظافر

  • قضم أظافر الأيدي، فبعض الأطفال يقضمون أظافر أيديهم حتى وإن كانت قصيرة غير واضحة.
  • قضم أظافر الأرجل، وهم نسبة قليلة من الأطفال.
  • قضم الطفل لأظافر غيره، سواء على سبيل المزاح أو رغبة الطفل لهذا الفعل.

أسباب لجوء الأطفال لقضم الاظافر

  • قد تكون عوامل وراثية، حيث يكون والدين الأطفال يمارسون تلك العادة من قبل.
  • عوامل بيئية، حيث يميل الأطفال إلى تقليد الكبار الذين يشاهدونهم فيكتسبون هذه العادة منهم.
  • عوامل جسيمة أو صحية، فقد يؤثر على الطفل التوتر أو عدم الاستقرار أو الإصابة بالديدان أو تضخم اللوزتين، مما يجعله يقوم بقضم أظافره.
  • قد يكون بدافع الفضول أو الملل أو تخفيف الضغط.

 خطوات التخلص من قضم الاظافر

يمكنك التخلص من قضم الاظافر في عدة خطوات منها:

  1. اشغل نفسك بأي شيء يهليك عن قضم أظافرك.
  2. تناول الأطعمة التى تحتوى على السلفور، مثل التفاح والخيار والثوم والعنب والبصل.
  3. ضع الليمون على أظافرك لتمنحها مذاق مر.
  4. ضع طلاء مر مانع لـ قضم الاظافر لتمنع نفسك من قضم أظافرك.
  5. تناول أطعمة غنية بـ الكالسيوم والصوديوم تساعدك على نمو الأظافر كالبيض والقمح والصويا.

الوقاية من عادة قضم الاظافر

  • عود طفلك على الحرية واتخاذ القرار في الوقت المناسب لكى ينشأ معتمدًا على نفسه.
  • ابتعد عن أسلوب التحقير أو الضرب أمام أصدقائه أو حتى الأقارب، حتى لا تسبب لطفلك مشاكل وعقد نفسية وشخصية.
  • عليك إشباع حاجات الطفل النفسية بأنه تعجله يشعر أنه محبوب ومرغوب تحت ظروف ودون شروط حتى يشعر بالطمأنينة.
  • عليك معرفة الأسباب التى تجعلك تقوم بعادة قضم الاظافر، وقم بعلاج السبب الرئيسي لذلك.

متى يمكن أن يكون قضم الأظافر مصدر للقلق؟

قم بالذهاب إلى الطبيب إذا جعلت هذه العادة الأظافر دموية وملتهبة، لأن قضم الأظافر تعبير عن زيادة الشعور بالقلق الشديد.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد