لون اللسان بنفسجي .. ما أسباب ذلك؟ وهل يجب أن أشعر بالقلق؟

لون اللسان بنفسجي
دائماً ما يهمل العديد منا الاهتمام بنظافة اللسان، ولا نعلم أن للسان وظائف متعددة وهامة غير التحدث وتذوق الطعام، حيث طرح أحد الأشخاص مؤخراً سؤالاً قررنا الإجابة عنه بكل دقة وهو: اكتشفت أن لون اللسان بنفسجي أثناء نظري في المرآة، فهل يجب أن أشعر بالقلق؟

ADVERTISEMENT

اللسان هو عضلة مغطاة بنسيج وردي اللون يُعرف بالغشاء المخاطي ونتوءات صغيرة تُعرف باسم حليمات التذوق. ولون اللسان يمكن أن يكشف لك العديد من الأمور المتعلقة بصحتك، فقد يتغير لون اللسان بسبب تناول بعض الأطعمة أو المشروبات أو تناول التبغ أو حتى نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، لكن ما هي أسباب تحول لو اللسان إلى اللون البنفسجي؟ .. فلنتعرف على الإجابة

لون اللسان بنفسجي .. ما هي أسباب ذلك؟

أكثر الأسباب الشائعة لتغير لون اللسان إلى اللون البنفسجي هو تصبغ اللسان بسبب بعض الأطعمة والمشروبات. ومن ضمن الأشياء التي يمكن أن تتناولها وتُعطي اللسان هذا النوم ما يلي:

  • بعض العصائر أو المشروبات مثل، عصير العنب.
  • التوت.
  • البنجر، ومن ضمن ذلك عصير البنجر وشرائح البنجر.
  • المثلجات الزرقاء أو البنفسجية، او الحلويات المجمدة بنفس الألوان.
  • الحلوى الملونة.

وإذا لما تتناول أي شئ يمكن أن يتسبب في تغير لون اللسان، فيمكن أن يتغير نتيجة بعض المشاكل الصحية مثل:

ADVERTISEMENT

مشاكل في الدورة الدموية

يمكن أن يكون اللسان البنفسجي أو المائل للزرقة علامة على أن الدم لا يقوم بإيصال كمية كافية من الأكسجين إلى أنسجة الجسم، أو أن الدم المنضب بالأكسجين، والذي يكون لونه أحمر داكن وليس فاتحاً، يتحرك خلال الشرايين.

وتغير اللون الذي يحدث نتيجة لهذا يُعرف باسم الزرقة، ويمكن أن تحدث هذه الحالة نتيجة بعض الأمراض التي تؤثر على الرئة أو القلب. ويمكن أن يحدث هذا التغير في بعض الأماكن الأخرى غير اللسان. ويمكن أن يتحول لون اللسان إلى البنفسجي أو الأزرق نتيجة نقص الأكسجين الناتج عن انسداد إحدى الممرات الهوائية.

نقص فيتامين B-2

يتواجد فيتامين B-2 في منتجات الألبان، بالإضافة إلى اللحوم والأسماك وبعض الخضروات والفاكهة. وعادة ما يتم ربط حالة نقص فيتامين B-2 لعدة مشاكل صحية مثل فقر الدم. ويتسبب نقص هذا الفيتامين في تحول لون اللسان إلى اللون البنفسجي، وقد ينتج عنه تورم اللسان أيضاً، إلى جانب بعض الأعراض الأخرى مثل، الإرهاق وتقرحات الفم.

البكتيريا

وفقاً لدراسة تم إجراؤها عام 2017، يوجد أكثر من 25.000 نوع من البكتيريا على اللسان وباقي الفم، وليست كل هذه البكتيريا سيئة، وحتى لابد من وجود البعض منها للحفاظ على صحة الفم.

ADVERTISEMENT

وبعض الأنواع عند تراكمها يمكن أن تتسبب في تغير لون اللسان، على الرغم من أن اللون الأبيض يكون أكثر انتشارً في هذه الحالة، إلا أن اللون البنفسجي يمكن أن يحدث أيضاً. ويمكن التخلص من تراكم هذه البكتيريا عن طريق تنظيف اللسان بلطف وبعناية. ويجب زيارة الطبيب في حالة استمرار تغير اللون أو في حالة وجود ألم.

الدوالي الوريدية

توجد بعض الدوالي تحت اللسان لونهم أزرق أو بنفسجي، مما قد يُعطي اللسان اللون البنفسجي، ويمكن رؤيتهم يتحركون على طول الجانب السفلي وجوانب اللسان. وعادة ما يصبحوا بارزين بتقدم العمر

مرض أديسون

يحدث مرض أديسون عندما لا تقوم الغدد الكظرية بإنتاج ما يكفي من بعض الهرمونات المعينة بما في ذلك، الكورتيزول أو الألدوستيرون. وعادة ما تتطور الأعراض بصورة بطيئة وقد تتضمن لون اللسان بنفسجي.

بعض الأدوية

الأدوية التي تحتوي على البزموت يمكن أن تتسبب في تغير لون اللسان، ويمكن أن يظهر اللسان باللون البنفسجي الداكن أو الأسود. ويمكن أن يتسبب أيضاً في تحول لون البراز إلى اللون الأسود. وعادة ما تتوقف هذه التغييرات عند التوقف عن تناول الدواء.

ADVERTISEMENT

الأورام

الورم الوعائي الدموي هو ورم غير سرطاني يحدث في الأوعية الدموية، وعلى الرغم من عدم انتشار الأمر، إلا أنه يمكن أن يحدث في تجويف الفم، بما في ذلك فوق اللسان. وينتج عنه تورم بنفسجي اللون، يبدو ككدمة أو نتوء على اللسان.

هل اللسان البنفسجي علامة من علامات السرطان؟

توصي مؤسسة سرطان الفم بضرورة فحص أي تغير في اللسان أو أي كتلة أو نتوء لا يختفي خلال 24 ساعة بواسطة طبيب مختص، والذي بدوره سيقوم بعمل خزعة لاستبعاد الإصابة بـ سرطان الفم. وتتضمن الأعراض الأخرى لسرطان الفم التي يجب أن تنتبه لها:

  • الألم.
  • الصعوبة في المضغ أو البلع أو التحدث.
  • وجود بحة في الصوت.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • ألم مستمر في الأذن.

متى يجب أن أزور الطبيب؟

أي تغير في لون اللسان غير مرتبط بشئ قد تناولته أو قمت بشربه، يجب مناقشته مع الطبيب. وقم بالحصول على العلاج بصورة عاجلة إذا تحول لون اللسان إلى بنفسجي بصورة مفاجئة أو إذا كان مصحوباً بالتالي:

  • ألم في الصدر.
  • تعرق غزير.
  • صعوبة في التنفس.
  • الاختناق.
  • الشعور بالدوار.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • فقدان الوعي.

وسوف يعتمد العلاج على سبب حدوث التغير في لون اللسان. وبعد أن تعرفنا على الأسباب المحتملة لتغير لون اللسان إلى اللون البنفسجي، نصيحتنا لك عزيزي القارئ هي الاهتمام بصحة الفم، والانتباه لأي تغيرات. وإذا كان لديك أي استفسار آخر، يمكنك استشارة أحد أطباؤنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد