ADVERTISEMENT

فوائد التلبينة للتنحيف

فوائد التلبينة للتنحيفالتلبينة هي شراب الشعير المطبوخ مع اللبن والمحلى بالعسل، ويحرص العديد من الأشخاص على تناولها، وربما تتساءل عزيزي القارئ عن فوائد التلبينة للتنحيف ، لمعرفة المزيد حول ذلك، تابع معنا هذا المقال.

دراسة عن تأثير التلبينة على المزاج

تم إجراء هذه التجربة السريرية العشوائية المصممة لمدة 3 أسابيع لتحديد تأثير التلبينة على المزاج والاكتئاب بين كبار السن، حيث تم اختيار عينة مكونة من 30 من المسنين المكتئبين (21 رجلاً و 9 نساء) من منشأة الرعاية طويلة الأجل، وتم استخدام ثلاثة مقاييس مختلفة معتمدة على المقابلات (وهي مقياس اكتئاب الشيخوخة، مقياس القلق والاكتئاب، ومقياس الحالة المزاجية).

ADVERTISEMENT

ثم تم فحص التلبينة باستخدام التحليل الغذائي القريب، وتحليل محتوى المعادن، وتحليل الأحماض الأمينية، وأوضحت النتائج أن التلبينة غذاء عالي الكربوهيدرات (86.4٪) ولديها نسبة عالية من التربتوفان، وهو حمض أميني ضروري لا يتم تصنيعه في الجسم، ويؤخذ من الغذاء.

وأظهر الاختبار أنه كان هناك انخفاض معتد به إحصائيًا، في درجات الاكتئاب والتوتر واضطرابات المزاج بين كبار السن، وأوضحت الدراسة أن التلبينه لها القدرة على الحد من الاكتئاب، وتعزيز المزاج بين الأشخاص، وقد يؤدي ذلك لفائدة نفسية لكبار السن.

فوائد التلبينة للتنحيف

لديها محتوى عالي من الألياف

يحتوي الشعير على الكثير من الألياف التي تساعدك على الاحتفاظ بالشبع لفترة أطول، وبالتالي منع الرغبة الشديدة وآلام الجوع المفاجئة، وبهذه الطريقة تمنع نفسك من تناول السعرات الحرارية وتساعدك على فقدان الوزن بطريقة صحية.

تساعد على تحسين حركة الأمعاء

إلى جانب محتوى الألياف وكونه غذاء منخفض السعرات الحرارية يساعد على فقدان الوزن، فإنه يعزز حركة الأمعاء، وعلاوة على ذلك، تساعد الألياف الموجودة في الشعير على تنظيف الجهاز الهضمي والسماح للبراز بالمرور بسهولة، فالهضم والتمثيل الغذائي الجيد هما مفتاح فقدان الوزن.

ADVERTISEMENT

فوائد التلبينة للتنحيف : محتوى بروتين عالي

يساعد محتوى البروتين على إنقاص الوزن، حيث تحتوي حبوب الشعير على بعض البروتينات القابلة للذوبان في الماء، فمن المعروف أن البروتين يدعم فقدان الوزن من خلال المساهمة في الشعور بالامتلاء.

الفوائد الصحية للتلبينة واستخداماتها

تخفض الكوليسترول

تشير الأبحاث إلى أن تناول الشعير يقلل من الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار، منخفض الكثافة (LDL)، وقد تعتمد الفائدة على كمية الشعير المستخدم.

يقلل خطر سرطان المعدة

ADVERTISEMENT

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول الألياف الغذائية، بما في ذلك الشعير، يقلل من خطر الإصابة بـ سرطان المعدة، ولكن ربما يكون غير فعال ضد سرطان القولون (سرطان القولون والمستقيم)، فلا يبدو أن تناول ألياف الحبوب الغذائية، بما في ذلك ألياف الشعير، يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

يقلل أعراض مرض التهاب الأمعاء (التهاب القولون التقرحي)

تظهر الأبحاث المبكرة أن تناول الطعام الذي يحتوي على الشعير المنبت يوميًا لمدة 4-24 أسبوعًا يقلل من أعراض التهاب القولون التقرحي، وتظهر الأبحاث الأخرى أن تناول منتج معين يحتوي على الشعير ومكونات أخرى لمدة 8 أسابيع، يقلل من أعراض التهاب القولون التقرحي ويزيد من فرصة علاج المرض.

فقدان الوزن

ADVERTISEMENT

تظهر الأبحاث المبكرة التي أجريت على النساء اليابانيات، أن تناول الأرز الأبيض الممزوج مع الشعير الغني بالبيتا جلوكان، يمكن أن يقلل الجوع ويقلل من كمية الطعام التي يتم تناولها في الوجبة التالية.

وفي النهاية، بعد أن تعرفت معنا عزيزي القارئ على فوائد التلبينة للتنحيف ، لا تتردد في استشارة طبيبك إذا شعرت بأي عرض غير معتاد واحرص دومًا على سلامتك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ ياسمينا محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد