ADVERTISEMENT

العدوى المتكررة بالمسالك البولية تؤثر على وظيفة المثانة

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن السيدات اللاتي تعانين من العدوى المتكررة للمسالك البولية يكن أكثر عرضة لحساسية المثانة المفرطة حتى في الأوقات التي لا تكون بها عدوى.

ووجد باحثون بولاية بنسلفانيا الأمريكية أن السيدات اللاتي عانين من العدوى ثلاث مرات على الأقل بالمسالك البولية خلال عام مضى، يكن أكثر رغبة في التبول مرات متعددة أثناء اليوم بكميات صغيرة، كما يشعرن بالحاجة للتبول مرات أكثر من السيدات ممن لم تعاني يوماً من العدوى.

ADVERTISEMENT

articles 516837a21ea66

ADVERTISEMENT

وصرحت كاتبة الدراسة من كلية طب جامعة بنسلفانيا الدكتورة ليلي آريا: “إذا كان هناك عدوى متكررة للمثانة لأكثر من ثلاثة مرات بالعام، يجب استشارة طبيب متخصص كي يتم علاج الحالة تماماً”.
وفي هذه الدراسة، استعانت الباحثة وفريقها بتقارير طبية وتسجيلات يومية لعدد مرات التبول لـ102 سيدة في فترة ما قبل سن اليأس ممن عولجن من مشاكل التهابات المسالك البولية بعيادة المسالك البولية بالجامعة بين فترة ديسمبر 2009 وسبتمبر 2010، ووجدوا أن السيدات اللاتي تعانين تكرار الإصابة بعدوى المسالك البولية يذهبن للتبول حوالي 12 مرة خلال الأربعة والعشرين ساعة، بينما من لا يعانين المشكلة يتبولن حوالي 7 مرات طوال اليوم.

وأكدت نتائج هذه الدراسة أهمية الإسراع بعلاج أي عدوى أو التهابات تصيب المسالك البولية لدي السيدات، مقارنة بالسيدات اللاتي لا تعانين من تكرار العدوى، فإن السيدات اللاتي تصبن بعدوى متكررة بالمسالك البولية يحتجن للتبول مع كل لتر سوائل يشربونه.

وفسَّر الباحثون أسباب هذه الحساسية المفرطة بالمثانة بمشاكل في أعصاب المثانة التي ربما تعرضت لتغيرات مستمرة كنتيجة لتكرار الألم والالتهابات أثناء العدوى.

ADVERTISEMENT

 

 

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
Alarabia
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد