السيطرة على مستوى السكر في الدم يحمي الكلى من الأمراض

 أظهرت أبحاث طبية حديثة أن مرضى السكر من النوع الأول الذين ينجحون في السيطرة عليه في دمائهم يصبحون الأكثر قدرة على حماية وظائف الكلى من التدمير والمعاناة من الأمراض المزمنة على المدى الطويل.

ADVERTISEMENT

وأوضح الباحثون أن مرضى السكر الذين يخضعون لتشخيص مبكر للمرض ويتناولون العلاج المناسب لحالاتهم ينجحوا في خفض بمعدل النصف من فرص وقوعهم فريسة لمشكلات أمراض الكلى المزمنة وآثارها الجانبية على المدى الطويل، وخاصة الفشل الكلوي.

 

articles 5168383776ceb

ADVERTISEMENT

وأكد الباحثون على أن أغلب أمراض الكلى المزمنة بين مرضى السكر من النوع الأول يمكن تجنبها في حال السيطرة على استقرار مستوى السكر في الدم حول المعدلات الطبيعية، وفقاً لصحيفة “اليوم السابع” المصرية اليوم الثلاثاء.

ويعد مرض السكر من النوع الأول من أحد الأمراض الناجمة عن اختلال في وظائف الجهاز المناعي، ويظهر عندما يعمد الجهاز المناعي بصورة خاطئة إلى مهاجمة وتدمير الخلايا السليمة في البنكرياس التي من مهمتها إفراز الأنسولين اللازم فى الجسم، في الوقت الذي يعتبر فيه الأنسولين من أهم الهرمونات التي يفرزها الجسم للتمثيل الغذائي اللازم للمواد الكربوهيدراتية بما فيها السكر.

وينجم عن تدمير الجهاز المناعى للخلايا السليمة في البنكرياس اضطرار مرضى السكر من النوع الأول إلى الحقن بجرعات من الأنسولين، ليتمكن الجسم من القيام بوظائف التمثيل الغذائي الهامة.

 

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
alarabia
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد